الورزازي يرد على قرار “الفيفا” ضد الكوكب المراكشي

حرر بتاريخ من طرف

أفاد فؤاد الورزازي في  تعقيبه على المقال المنشور ب” كِش 24 ” حول  نزاعات الكوكب المعروضة على الفيفا، أن الأمر لا يتعلق باللاعبين أنفسهم بل بفريقين من جمهورية مالي لم يلتزم النادي بأداء قيمة شراء عقديهما . 

و أوضح الرئيس السابق لفريق الكوكب المراكشي ، أن عقد شراء   اللاعبين لا يتجاوز 400.000 درهم ، و سبق لنادييهما الماليين أن راسلا الكوكب مرارا و تكرارا و عبر الجامعة وعبر الفيفا من أجل تسوية حبية لهذا المبلغ قبل لجوئهم للجنة النزاعات بالفيفا ومطالبتهم بمصاريف التكوين حيث لم يتم الرد على مراسلاتهم من طرف رئيس الفريق ” محسن مربوح” رغم كونهم تم تأهيلهم في عهد المكتب الحالي و ليس السابق كما تمت الإشارة إليه.

و أضاف الورزازي أنه سبق خلال رئاسته للفريق أن جلب لاعبين من مالي هم “صامبا ديالو”و “بوبكار كوياطي “المحترفين حاليا في اوروبا إضافة للاعب “صانوغو” الذي تم فسخ عقده بالتراضي بعد إصابته . 

و أشار  الورزازي إلى أنه إثر إنتهاء رئاسته للفريق ، ترك للنادي إلتزامات مالية تناهز 26 مليون درهم تخص ثلات أرباع الموسم الرياضي 2015/16 و تهم 22 مليون درهم كأجور، منح توقيع و منح مقابلات و مردودية للاعبين و الأطقم و المدرب و الباقي أي 4 ملايين درهم كمصاريف تنقلات و تربصات، واجبات وكلاء، شراء لاعبين و لوازم رياضية و مختلفات منها مليوني درهم تخص الموسم 2014/15.

و هي المصاريف – يبرز الورزازي – التي تغطي مداخيل كافية برسم نفس الموسم و تتكون خاصة من منحة الجامعة (7 مليون درهم)، منحة المجلس الجماعي (5 مليون دعم ثابت و 2 مليون كنظير تمثيل مراكش إفريقيا)، منحة مجلس الجهة (3 مليون كدعم ثابت و مليون درهم كدعم للمشاركة الإفريقية)، مليوني درهم كمدخول صافي للمقابلات (بمافيها كأس العرش و إفريقيا)، مليون درهم مدخول مدرسة الكوكب، 600 ألف درهم مقابل اللوحات الإشهارية، 900 ألف درهم منحة بريد المغرب و مثلها من شركة سند للتأمين و مليوني درهم كهبات من داعمين خواص.

و هي مضمونة بحكم عقود تم إبرامها في عهد المتحدث كما أنه لم يكن هناك أي نزاع يخص الفريق أمام أنظار الجامعة بدليل توصل الفريق بأشطر حقوق النقل التلفزي كاملة، كما أن الفريق إستفاد من مجانية التنقل برسم كأس إفريقيا و كذا في فترات لاحقة من مداخيل بيع “كوياطي “المقدرة ب 475 ألف دولار و محمد لفقيه المقدرة بمليوني درهم. و كل هذه البيانات بخصوص المداخيل و المصاريف الفعلية و التوقعية تمت المصادقة عليها في الجمع العام الذي أنتخب فيه محسن مربوح كرئيس للفريق.

و بخصوص اللاعب “أطوبونغ” – أوضح الورزازي – أنه تم فسخ عقده بالتراضي في 2013 ، و قد كلف الفريق حوالي 400 ألف درهم كقيمة إجمالية ولا يوجد بخصوصه نزاع أمام الفيفا ، و بالتالي لا توجد رواسب من المكتب السابق ماعدا رتبة ثالثة، مشاركة إفريقية، و عقود إستشهارية و إحتضان لازالت هي سند الفريق الأهم في موارده المالية.

تعقيب المحرر : يلاحظ أن رد الرئيس السابق للكوكب المراكشي ،  لم ينف تهديدات الفيفا و قضاءها بإداء الفريق مبالغ مالية ، و كذلك تأييدها الحكم السابق للجنة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، مكتفيا بالحديث تعاقدات اللاعبين و إنجازات الفريق في عهده دون الحديث عن العقوبات الصادرة في حق الفريق . 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة