الوالي بكرات يُحلحل ملف بطاقات إنعاش الأرامل بعد سنتين من الجمود‎

حرر بتاريخ من طرف

أفلح والي جهة العيون الساقية الحمراء، عامل إقليم العيون، عبد السلام بكرات، في ظرف أشهر قليلة من توليه لولاية جهة العيون الساقية الحمراء في حلحلة ملف بطاقات الإنعاش الوطني المخصصة للأرامل في مدينة العيون.

وأفرجت ولاية جهة العيون الساقية الحمراء، عمالة إقليم العيون عن لائحة ضمت ازيد من ستين إسما لأرامل إستفدن من بطاقات الإنعاش الوطني بعد أن سبق للوالي السابق لجهة العيون الساقية الحمراء يحظيه بوشعاب حرمانهن منها، حيث سيتمكنّ بموجب اللائحة من إستخلاص رواتبهن بشكل شهري بعد ازيد من سنتين من قرار الوالي السابق.

وكانت الأرامل قد خضن سلسلة أشكال إحتجاجية بالعيون إحتجاجا على حرمانهن من بطاقات الإنعاش المسجلة بأسماء أزواجهن المتوفين، حيث تم منعهن من إستخلاصها، قبل أن يتدخل والي جهة العيون الساقية الحمراء عبد السلام بكرات ويوجه تعليماته بتمكينهن من بطاقات الإنعاش بالنظر لأوضاعهن المعيشية المزرية ووفاة المعيل الوحيد للعائلة.

وخلف تدخل الوالي عبد السلام بكرات وحلحلته للملف العالق حالة من الإرتياح في صفوف الأرامل وشيوخ القبائل الصحراوية الذين إمتدحوا التدخل الإنساني وسعيه الدؤوب للإلمام بمشاكل الساكنة المحلية ومعالجتها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة