“الهاكا” توجه إنذارين لإذاعة مغربية بسبب “العادة السرية”

حرر بتاريخ من طرف

وجهت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري (الهاكا) إنذارين جديدين إلى شركة “هيت راديو”، بسبب ارتكاب مخالفتين الأولى تتعلق بتعليق رأت أنه يتضمن إيحاءات جنسية، والثاني بسبب الإشهار غير المعلن عنه وعدم احترام الضوابط القانونية والتنظيمية المتعلقة بالاتصال الإشهاري.

وكانت المواطنة منى الشعشوعي قد تقدمت بشكاية ضد الشركة بسبب حلقة 29 مارس 2018 من برنامج “مومو” تطرقت لموضوع تعرض إحدى الفتيات لمحاولة اغتصاب بإقليم ابن جرير، وتفاعلا مع الاتصالات الهاتفية من لدن المستمعين، علق منشط البرنامج ساخرا “أنه يجب، توزيع الصابون على الشباب” في إحالة على العادة السرية.

واعتبر قرار “الهاكا” أن “الجملة تحمل في ثناياها مجموعة من الإيحاءات الجنسية والتي من شأنها أن تقزز الإنسان العادي، والتي قد تصدم الجمهور الناشئين خاصة، مضيفة أن الشركة لم تحترم المقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل ولا سيما تلك المتعلقة بالأخلاق العامة والجمهور الناشئ”.

وبخصوص الإنذار الثاني الموجه لنفس الإذاعة “هيت راديو” فكان بسبب تضمن حلقتي 23 و27 مارس 2018 بثهما بشكل استثنائي من المعرض الخاص بماركة سيارات بمدينة الدار البيضاء، والتي تضمنت عبارات اعتبرت “الهاكا”، أنها تتضمن إشهارا غير معلن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة