النيابة العامة تفتح تحقيقا في شكاية المركز المغربي لحقوق الإنسان ضد مستشار جماعي بتمصلوحت بتهمة التشهير بسيدة محصنة

حرر بتاريخ من طرف

النيابة العامة تفتح تحقيقا في شكاية المركز المغربي لحقوق الإنسان ضد مستشار جماعي بتمصلوحت بتهمة التشهير بسيدة محصنة
علمت كشـ24  من مصادر مطلعة، أن عناصر المركز القضائي التابع لسرية تحناوت حلت قبل قليل من صباح يومه الإثنين بمقر جماعة تمصلوحت من أجل التحقيق مع مستشار جماعي وموظف على خلفية شكاية تقد بها المركز المغربي لحقوق الإنسان بالحوز في شأن تصوير شريط خلسة والتشهير بسيدة محصنة.

وقالت مصادرنا، إن عناصر الدرك الملكي شرعت بحضور الزوج “عبداللطيف بنزاليم” والنائب الأول للرئيس في مشاهدة عدد من الأشرطة على حاسوب أحد الموظفين للتأكد من ادعاءاته وما إذا كانت تلك التسجيلات تتعلق بزوجته كما ورد في الشكاية التي أحيلت على النيابة العامة.

وكان فرع المركز المغربي لحقوق الإنسان بإقليم الحوز دخل على خط قضية اتهام مواطن بجماعة تمصلوحت نواحي مراكش لمستشار جماعي باستباحة عرضه وحرمة بيته بعد تصوير زوجته أثناء تنظيف باب منزلها بواسطة كاميرا سرية قام بتبيثها داخل مصباح كهربائي عمومي.

وقد توجه المركز الذي يرأسه الناشط الحقوقي، محمد المديمي، بشكاية في الموضوع إلى وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية في شأن تصوير شريط خلسة والتشهير بسيدة محصنة. 

وبحسب الشكاية التي توصلت “كشـ24″، بنسخة منها، فإن مستشار جماعي ومقرر الميزانية بجماعة تمصلوحت  أقدم على “تثبيت آلة تصوير (كاميرا) خلسة بمصباح للإنارة العمومية في ملكية جماعة تمصلوحت قبالة منزل مواطن يدعى عبداللطيف بنزاليم بحومة العسيري، وقام بتصوير شريط مصور تظهر فيه زوجة الشاكة منهمكة في منزلها قبل أن يتم عرضه بمقر الجماعة على أنظار موظفين جماعيين ومستشارين بينهم النائب الأول لرئيس المجلس الجماعي”. 

وأوضحت الشكاية أن الأفعال التي اقترفها المشتكى به والتي يجرمها القانون، تعد مسا خطيرا بحرمة الحياة الشخصية لأسرة المشتكي التي تضررت نفسيا بعد أن أضحت حديث سكان جماعة تمصلوحت. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة