النقابة الوطنية للصحة العمومية تستأنف برنامجها النضالي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أعلن المكتب المحلي التابع لنقابة الفدرالية الديمقراطية للشغل عن إستئناف برنامجه النضالي بوقفة احتجاجية مرتقبة يوم يوم الخميس 27 يناير 2022 بمصلحة شبكة المؤسسات الصحية، مصحوبة بمسيرة إلى مندوبية وزارة الصحة والحماية الإجتماعية بمراكش.

ويلأتي ذلك وفق بلاغ في الموضوع، نظرا للوضعية الصحية الكارثية التي يعيشها قطاع الصحة على مستوى مندوبية مراكش و خصوصا بالمراكز الصحية بسبب المشاكل التي تتخبط فيها الشغيلة الصحية، وبعد الاجتماع المنعقد مع رئيس المصلحة يوم الجمعة 21 يناير 2022 من أجل إيجاد حلول واقعية و ملموسة، وتبين انه ليست هناك إرادة حقيقية وفعلية لحل المشاكل، بل كل ما لمسه المهنيون في أرض الواقع، هو سياسة العدمية والتسيير العشوائي للقطاع حيث أكد المسؤول بهذه العبارة أنه “لا يوجد لديه حل لهذه المشاكل”

وندد المكتب المحلي بناء عليه ودق ناقوس الخطر مخبرا المسؤولين الساهرين على تدبير الشأن المحلي أن لا عمل للاطر الصحيوة بعد اليوم في ظل غياب وسائل الحماية في ظل جائحة كوفيد 19، تغييب دور مصلحة طب الشغل، وضرب عرض الحائط للدوريات الوزارية والبروتكولات المعمول بها، وغياب العناية والتطبيب والمؤازرة للمصابين بالجائحة.

كما ندد المكتب بغياب سياسة واضحة لتوزيع الموظفين على المراكز الصحية، واستعمال الزبونية والمحسوبية في التعيينات، وعدم البث في عروض طلب الانتقالات وإبراز نتائجها، وإصدار أوامر شفوية بعدم الاستفادة بالرخص الإدارية (10 أيام ) بدل (22 يوم)، وغياب التعويضات عن السبت والأحد والأعياد الدينية والوطنية، وغياب التطهير المستمر للمراكز الصحية، وانقطاع التغذية عن بعض المراكز الصحية، وعدم صرف التعويضات عن المسؤولية، والتلاعب في صرف التعويضات و خاصة المتعلقة ببرنامج الصحة القروية المتنقلة، والخصاص المهول في الموارد البشرية.

و أمام تفاقم الأوضاع بالإضافة إلى ظروف العمل الكارثية، و تجاهل المسؤولين للملف المطلبي لكل الفئات الصحية، إستنكر  المكتب المحلي لمصلحة شبكة المؤسسات الصحية بمراكش بشدة هذا السلوك اللامسؤول من طرف رئيس مصلحة شبكة المؤسسات الصحية بمراكش، و نهجه سياسة اللامبالاة، داعيا كافة الأطر الصحية للوقفة الإحتجاجية التي سنقوم بها يوم الخميس 27 يناير 2022 على الساعة العاشرة صباحا بمصلحة شبكة المؤسسات الصحية بمراكش، مصحوبة بمسيرة إلى مندوبية وزارة الصحة من أجل إيجاد حل فوري للمشاكل التي يتخبط فيها القطاع.

وفسي  سياق متصل، اعلن المكتب الجهوي لجهة مراكش آسفي دعمه ومساندته نضالات الشغيلة الصحية بكل من شبكة المؤسسات الصحية و المستشفى السعادة للأمراض العقلية و النفسية على إثر البيان الصادر عن المكتب المحلي لمصلحة شبكة المؤسسات الصحية بمراكش و كذلك البيان الصادر عن المكتب النقابي لمستشفى السعادة للأمراض العقلية و النفسية و اللذان ينددان و يستنكران اللامبالاة في حل المشاكل العالقة و العشوائية في تدبير القطاع من طرف المسؤولين.

وجدد المكتب الجهوي بجهة مراكش آسفي مرة أخرى دعمه اللامشروط لنضالات الشغيلة الصحية و دعا جميع المناضلين إلى الانخراط من أجل إنجاح الوقفة احتجاجية يوم الخميس 27 يناير 2022 على الساعة العاشرة صباحا بمصلحة شبكة المؤسسات الصحية بمراكش، مصحوبة بمسيرة إلى مندوبية وزارة الصحة من أجل إيجاد حل فوري للمشاكل التي يتخبط فيها القطاع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة