النقابة الوطنية للصحة العمومية تحتج امام مركز تحاقن الدم بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

قررت النقابة الوطنية للصحة العمومية التابعة للفيدرالية الديمقراطية للشغل تنظيم وقفة إنذارية يوم غد الثلاثاء 24 دجنبر 2019 على الساعة 11 صباحا امام مركز تحاقن الدم.

وحسب بيان للمكتب النقابي، فقد انعقد اجتماع أعضاء المكتب المحلي لمركز تحاقن الدم والمختبر الجهوي التابع للنقابة الوطنية للصحة العمومية يوم الجمعة 20 دجنبر 2019 من أجل تدارس ما اسماها المكتب بـ “المؤامرة” التي تنسجها المديرة الجهوية للصحة بجهة مراكش أسفي من أجل تنصيب مديرة لمركز تحاقن بمراكش، خارج المساطر المنظمة للتعيين في مناصب المسؤولية، و التي سبق وأن تم الطعن فيها أمام القضاء حيث اعتبرتها المحكمة الادارية معيبة ) في حكم استعجالي تحت رقم “294” بتاريخ “09/10/2019” مشيرا أن المديرة الجهوية تسعى جاهدة لتمرير هذا التعيين إرضاء لنقابة بعينها، لان المعنية بهذا التنصيب هي زوجة الكاتب العام للنقابة المعنية .

وسجل بيان المكتب المحلي لمركز تحاقن الدم والمختبر الجهوي بمراكش إهمال المديرة الجهوية ومدير المركز االستشفائي ابن زهر لجميع مطالب المكتب المحلي رغم تكرار الاجتماعات، وعدم السهر على صيرورة العمل في المركز، بمنح بعض موظفي المركز رخصا إدارية متكررة بدون علم مديرة المركز، مما يخلق مشاكل جمة في التسيير الإداري لهذا المرفق الصحي، والنقص الحاد في الموارد البشرية الشيء الذي يؤدي إلى النقص في مخزون الدم وجميع مشتقاته، وبالتالي إرباك عمل جميع المصالح الاستشفائية التي تستهلك هذه المادة الحيوية، ما يساهم في المعاناة اليومية للمرضى وذويهم.

كما سجل المكتب النقابي، تعمد عرقلة إنهاء الاتفاقية المزمع تنفيذها بين الجمعيات والمركز من جهة والجماعات المحلية والمديرية الجهوية للصحة من جهة اخرى، والتي ستحل مشكل العنصر البشري في المركز، والتغطية على بعض موظفي المركز من طرف المسؤولين بدعوى ملفات مرضية لاعفائهم دون غيرهم من الحراسة الليلية والنهارية، رغم عدم قانونية هذا الاعفاء، وتواطؤ المديرة الجهوية مع جهات نقابية لخلق مشاكل مفتعلة لعرقلة سير العمل داخل المركز، لتصفية حسابات شخصية بحثة .

كما تضمن البيان تسجيل استخلاص الفواتير مباشرة من المرضى داخل مركز تحاقن الدم بمراكش، الشيىء الذي يترك المجال للبعض التلاعب بهذه الاموال واستمرار ابتزاز المرضى عبر إرسالهم للأداء بمستشفى إبن زهر الذي يبعد عن المركز بسبع كيلومترات، في الليل وعطلة نهاية الاسبوع وأيام الاعياد، في حين ان هذه الفواتير يجب ان يتم استخلاص مستحقاتها بين المصحات والمستشفى الجهوي، ضمانا للشفافية وبعيدا عن اي تلاعب.

وطالب المكتب النقابي بإرسال لجنة مختصة للتحقيق في الادعاءات والإفادات الخاطئة التي صدرت بشكل رسمي عن فريق نقابي بالمركز، والتي لم تكن مجانبة للحقيقة والصواب، وتفنيد عدم استفادة جميع الاطر من التكوين المستمر، فكل إطار يستفيد كل حسب تخصصه و حسب موضوع التكوين باستثناء بعض الموظفين الذين يرفضون التنقل لمدن أخرى لاسباب شخصية أو التزامات عائلية، مسجلا نقصا حادا في عدد أطباء الوحدة المتنقلة المكلفة بجمع أكياس الدم، مما يضطر مديرة المركز بمساعدة المندوب للبحث عن معوض سواءا، من أطباء الجهة أو الاطباء المقيمين لتغطية الخصاص وعدم توقف العمل ، وانعدام الاطباء في وحدة توزيع الدم مما يترك المسؤولية كاملة على كاهل الممرضين والتقنيين المداومين، والنقص الحاد في الاجهزة والمعدات البيوطبية، مما يؤثر سلبا على مردودية المركز وجودة بعض المواد.

ونظرا لكل هاته المشاكل العالقة، فإن المكتب المحلي لمركز تحاقن الدم والمختبر الجهوي بمراكش التابع للنقابة الوطنية للصحة العمومية دعا المكتب الشغيلة الصحية للقيام بوقفة إنذارية وذلك يوم الثلاثاء 24 دجنبر 2019 على الساعة 11 صباحا امام المركز، كما ندعو مناضلي و مناضلات الفيدرالية الديمقراطية للشغل إلى توخي الحيطة و الحذر لإفشال المؤامرات التي يراد لها أن تنال من حقوق و مكتسبات الموظفين .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة