النقابات تكشف تفاصيل الحوار مع أمزازي حول ملف المتعاقدين‎

حرر بتاريخ من طرف

كشفت التمثيليات النقابية التعليمية الخمس، (النقابة الوطنية للتعليم CDT والجامعة الحرة للتعليم UGTM والنقابة الوطنية للتعليم FDT والجامعة الوطنية للتعليم UMT والجامعة الوطنية للتعليم FNE)، أن الوزير التزم بالعدول عن الإجراءات الزجرية التي قيل إنها ستطبق على الأساتذة المضربين.

واوضح التنسيق النقابي الخماسي، في بلاغ له أصدره عقب اجتماعه مع سعيد أمزازي وزير التربية والتعليم، امس الثلاثاء 09 أبريل الجاري، أن وزير التربية الوطنية قدّم حزمة من المقترحات كان أبرزها “وقف الإضراب والتحاق الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد بمقرات عملهم مباشرة بعد العطلة، يوم الإثنين 15 أبريل 2019″، مقابل التزام الوزارة بـ “توقيف كل الإجراءات الزجرية وصرف الحوالات الموقوفة”.

كما اقترح وزير التربية الوطنية، عقد لقاء آخر للحوار الاجتماعي بين الوزارة والنقابات التعليمية وممثلين عن الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد، يوم الثلاثاء 16 أبريل الجاري.

وكشف البلاغ ذاته، أنه مباشرة بعد نهاية الاجتماع عقدت النقابات التعليمية الخمس لقاء مع ممثلي الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، بمقر الفيدرالية الديمقراطية للشغل بالرباط، مشيرا إلى أن “المعنيين بالأمر جددوا تشبثهم بتتبع الملف والحوار حوله مع الوزارة عبر النقابات التعليمية، على أن يتم البت النهائي في شأن مقترحات وزير التربية بعد تداول الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وإخبار النقابات التعليمية الخمس قبل اجتماعها بوزارة التربية الوطنية، صباح يوم الخميس 11 أبريل 2019”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة