النظام الجزائري يستنفر بعثاته الديبلوماسية لمواجهة انتصارات المغرب

حرر بتاريخ من طرف

تعليمات جديدة وجهها الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، لرؤساء البعثات الديبلوماسية الجزائرية لمعاكسة المغرب، ومواجهة انتصاراته الديبلوماسية الأخيرة. فقد اجتمع الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، يوم الإثنين الماضي، مع رؤساء البعثات الديبلوماسية الجزائرية في أوربا وأمريكا الشمالية.

وأشار رئيس الجمهورية الجزائرية، بحسب تقرير إخباري ليومية “الشروق”، إلى أن اللقاء يأتي بعد الاضطرابات غير المسبوقة ما يستدعي إعادة تكييف الدبلوماسية وفق احترام مبدأ السياسة الخارجية، في إشارة إلى الانتكاسات التي منيت بها الديبلوماسية الجزائرية في السنين الأخيرة.

ونقلت الجريدة عن الرئيس الجزائري قوله: “إن التحديات التي تواجهنا أكثر خطورة نظرا لبؤر التوتر خاصة في الصحراء الغربية وتدخل جيش الاحتلال المغربي”، وهو ما يوضح حجم انشغال النظام الجزائري بمعاكسة المغرب في وحدته الترابية وتعنته في الاستمرار في افتعال النزاع.

وأعلن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في السياق ذاته، عن تنظيم القمة العربية بالجزائر شهر مارس القادم.

وتحدث الرئيس الجزائري عما أسماه بـ”تقوية الاتحاد الإفريقي وإبعاده عن المناورات والمحاولات الخبيثة التي تستهدف وحدة صفه سوف تكون ضمن أولويات عملنا الدبلوماسي”. ودعا إلى استعادة “العلاقات القوية والمتينة مع نيجريا وجنوب افريقيا وكوبا”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة