النّصب يٌبدِّد “طمع” أكثر من 200 مغربي بالاستثمار في موقع روسي

حرر بتاريخ من طرف

وقع العشرات من المغاربة ضحية عملية نصب واحتيال خطيرة، بعد استثمار أموالهم في موقع روسي وهمي متخصص في العملة الرقمية، واختفاء ثلاثة شبان مغاربة، أفراد عصابة إجرامية متخصصة في النصب والاحتيال استدرجوا ضحاياهم، واختفوا مع غنيمة تقدّر بالملايين.

و نجح أفراد العصابة الذين بدأوا نشاطهم في مدينة الدار البيضاء في استقطاب أكثر من 200 مغربي لاستثمار أموالهم في الموقع الروسي profitinvest.org ، قبل أن يختفي هؤلاء المحتالون، بعد أن حصلوا على مبالغ مالية مهمة، و أغلقوا هواتفهم النقالة تاركين الضحايا في حالة صدمة وذهول.

ويحكي أحد الضحايا ما وقع له ويدعى زكرياء قائلا “إن الموقع يشترط 600 درهم كحد أدنى (60 دولارا) لتحقيق ربح مضمون في نهاية كل شهر. وأنه يحقق دخلا يوميا بالإضافة إلى أرباح في نهاية كل شهر. وكلما كان المبلغ أكبر، كلما ارتفعت الأرباح”.

وأضاف، زكرياء أنه استثمر في الشهر الأول 1500 درهم من أجل اختبار الموقع والتأكد من صحة المعلومات ويتذكر متأسفا “في الشهر الأول، فزت بـ 3000 درهم. لكن بعد ذلك، اكتشفت أنها كانت أفضل طريقة للتلاعب بنا حتى نستثمر أكثر في الشهر التالي. استغلوا طمع الإنسان”.

وبمجرد بحث بسيط يتضح أن موقع ” Profitinvest” الذي يروج لإغراءات وخدمات تسيل اللعاب، لم يتم إنشاء اسم نطاقه إلا في 13 شتنبر الماضي، وأنه لا يتوفر لا على عنوان بريدي، ولا على رقم يحدد هوية الشركة، وبالرغم من ذلك استطاع المحتالون كسب أموال عن طريق ضحاياهم.

الضحايا الذين اكتشفوا تعرضهم للخداع بشكل متأخر، قرروا التحرك وإحصاء عددهم، وأوضح زكرياء “وجدنا أننا 200 شخص من مدن مغربية مختلفة” وأضاف “أن هناك امرأة في مكناس استثمرت 90 ألف درهم، في حين خسر أحد الضحايا من الدار البيضاء 50 ألف درهم”.

وتقدم العديد من ضحايا الدار البيضاء، أول أمس الأربعاء بشكاية عاجلة ضد هذه الشبكة إلى وكيل الملك في محكمة عين السبع. وخوفًا من مغادرة المشتبه بهم الثلاثة المدينة.

وقال أحد الضحايا “سنعود إلى ولاية الدار البيضاء يوم الجمعة من أجل تسريع الأمور” مشيرا إلى أنهم يعتزمون وضع شكاية جماعية في مختلف المدن المغربية، على أمل أن يقع المحتالون في قبضة الامن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة