الموت ونشر الرعب.. أسوأ أكاذيب أول أيام أبريل!

حرر بتاريخ من طرف

يشهد يوم 1 أبريل من كل عام تقليدا يُعرف باسم “كذبة أبريل”، يبتكر فيه الكثيرون أكاذيب مختلفة لخداع أقاربهم وأصدقائهم.

وغالبا ما تكون الأكاذيب في إطار المزاح والفكاهة، ولكن التاريخ مليء بالأحداث المرعبة التي أدت إلى نتائج عكسية خطيرة، بسبب هذا التقليد الشائع.

وبهذا الصدد، أصدرت مجلة “History Revealed” روايات شائعة عن كذبة 1 أبريل، شغلت العالم أجمع:

– كذبة “سفينة التايتانيك”

في عام 2001، أخبر راديو “Brighton” مستمعيه أن نسخة طبق الأصل من سفينة تيتانيك يمكن رؤيتها على ساحل “بيتشي هيد”، أعلى المنحدرات البحرية البريطانية.

وعلى الفور، هرع المئات من الناس إلى البقعة الجميلة قرب شرق ساسيكس، ليكتشفوا أن الأمر عبارة عن مزحة. ونتيجة لتجمع الحشود على المنحدرات، حثت الشرطة الناس على المغادرة قبل وقوع مأساة.

وبعد يومين، انهار جزء من الجرف في البحر.

– رجل يخيف زوجته حتى الموت

في عام 1896، قرر رجل يدعى، جون أرينز، وهو مزارع من ولاية تينيسي، إخافة زوجته بارتداء قناع أبيض على سبيل المزاح.

ولكن مزحة 1 أبريل العفوية أدت إلى إغماء الزوجة ووفاتها في غضون ساعة.

– خدعة تلوث المياه

في عام 2002، أثار مقدمو إذاعة الراديو في مدينة كنساس الأمريكية حالة من الذعر بين المستمعين، من خلال الإبلاغ عن أن مياه الصنبور المحلية تحتوي على مستويات عالية من أول أكسيد الهيدروجين.

وقالوا إن المادة الطبيعية يمكن أن تؤدي إلى كثرة التبول وظهور التجاعيد على الجلد.

وتلقت الشرطة حينها أكثر من 100 مكالمة من سكان المنطقة، خوفا من وجود عمل إرهابي. ولكن سرعان ما تبين أن الأمر عبارة عن كذبة 1 أبريل.

– خدعة الهروب من المدرسة

في عام 1897، قامت تلميذة في مدرسة “لوسي كوب” المرموقة في جورجيا بالولايات المتحدة، بإطلاق “كذبة” تدعو جميع الطلاب إلى قضاء يومهم خارج المدرسة، والتجول في جميع أنحاء المدينة.

ولكن، ما لم يتوقعه الجميع، هو قيام مديرة المدرسة بكتابة خطاب خطي سريع إلى جميع أولياء الأمور، تطالبهم فيه بنقل أبنائهم من المدرسة لضمان الحفاظ على سمعتها.

– كذبة “لا دخان من دون نار”

انتشر الخوف بين سكان ميلتون، بولاية ماساتشوستس، بعد أن بثت محطة تلفزيون “WNAC-TV” تقريرا إخباريا في عام 1980، مفاده أن جبل “غريت بلو هيل” (غير واضح أنه بركاني) على وشك الثوران.

ودعمت المحطة هذا الادعاء بتصوير جبل “سانت هيلينز” في ولاية واشنطن، وهو بركان قريب من الانفجار، مع تعليق قديم للرئيس، جيمي كارتر.

وفي نهاية الإعلان، ظهرت بطاقة تحمل عبارة “كذبة أبريل”، ولكن بعد فوات الأوان، حيث غادر الكثيرون منازلهم وطُرد من المحطة المنتج التلفزيوني، هومر كيلي.

– جولة حول العالم بسعر زهيد

نشرت صحيفة “تايمز” في عام 1972 مقالا عن وكيل السفر، توماس كوك، احتفالا بالذكرى المئة لتأسيس أول جولة عالمية.

ونشرت الصحيفة مزحة تقول إن وكيل السفر يقدم رحلة حول العالم مقابل السعر الذي كان عليه في عام 1872. وتشكلت قوائم الانتظار في متاجر، توماس كوك، في جميع أنحاء البلاد. وأدت المزحة إلى طرد المراسل، جون كارتر.

 

ميرور

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة