“المهاجرون” يشعلون خلافا بين أطراف الائتلاف الحكومي بألمانيا

حرر بتاريخ من طرف

أجرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، مساء أمس السبت، اجتماعا مع شريكها في الائتلاف الحكومي زعيم الاتحاد الاجتماعي المسيحي، وزير الداخلية، هورست زيهوفر، لمناقشة سياسة الهجرة.

وكتبت صحيفة “Handelsblatt” أن ميركل استقبلت زيهوفر في مقرها، مضيفة أن الاجتماع استمر لمدة ساعتين، دون ذكر أي تفاصيل حول نتائجه.

ومن المتوقع أن يناقش الاتحاد الديمقراطي المسيحي برئاسة ميركل والاتحاد الاجتماعي المسيحي برئاسة زيهوفر اليوم في جلستي حزبيهما طرق حل الأزمة الحكومية الناتجة عن خلافات الحزبين في مجال سياسة الهجرة.

وتأتي هذه اللقاءات على خلفية النزاع الجدي الذي اندلع في الأسابيع الأخيرة في ائتلاف الاتحاد الديمقراطي المسيحي/الاتحاد الاجتماعي المسيحي الحاكم بشأن سياسة الهجرة. واقترح زيهوفر خطة عامة في مجال الهجرة، غير أن ميركل لم تؤيدها.

وتقضي هذه الخطة بحظر دخول اللاجئين الذين ليست لديهم الجوازات، وكذلك الأشخاص الذين كانت ألمانيا قد رفضت سابقا منحهم حق اللجوء في أراضيها.

كما كان من المتوقع أن يتم اتخاذ هذه الخطة دون أي تنسيق مع الدول الأوروبية الأخرى. أما ميركل فتؤيد حل القضية على المستوى الأوروبي، معتقدة أن اقتراح زيهوفر يتناقض مع القواعد الأوروبية لمنح اللجوء والقوانين الألمانية.

نوفوستي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة