فاطمة الزهراء المنصوري تكشف لـ كشـ24 حقيقة استبعاد الباكوري من الترشح للانتخابات

حرر بتاريخ من طرف

ادريس لمهيمر

قالت فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، أن ما تم تداوله مؤخرا بشأن استبعاد الأمين الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة عبد السلام الباكوري من الترشح للانتخابات التشريعية بدائرة الرحامنة، لا أساس له من الصحة، ومجرد إشاعات من نسج خيال من أطلقوها، وان الأمين الجهوي لازال يتوفر على جميع الصلاحيات المخولة له قانونا لممارسة مهامه الحزبية.

وأضافت ذات القيادية في حزب البام في اتصال مباشر مع “كشـ24″، أن لجنة الترشيحات لم تعلن بعد عن أي قرار بشأن تزكية وكلاء لوائحها الانتخابية بمختلف دوائر عمالات جهة مراكش أسفي، وأن هذه العملية ستتم تحت إشراف اللجنة الوطنية للانتخابات في غضون الأسبوع المقبل في إطار محطتها الثانية من جولاتها المبرمجة سلفا أسوة بجهات الصحراء، وهذه المحطات تدخل في إطار التواصل القائم مع مناضلي الحزب خاصة وان هذه العملية توقفت اضطراريا بسبب جائحة كوفيد 19.

وفي تعليقها عن عملية الطرد الأخيرة لأحد برلماني الحزب بإقليم شيشاوة، وصفت فاطمة الزهراء المنصوري عملية فسخ ارتباط الحزب بهذا البرلماني بالطلاق الإتفاقي بين الطرفين في اطار من الهدوء والحكمة، لتمكينه من حريته ورغبته في تحقيق طموحه السياسي ضمن أي هيئة سياسية جديدة يختارها.

وحول خبر استقالة المستشار البرلماني بالجهة من الحزب احمد التويزي، بعد الخلافات التي نشبت بسبب رغبته في نيل تزكية الحزب لخوض غمار الانتخابات التشريعية عوضا عن كمال العراقي البرلماني القوي في الحزب بإقليم الحوز،أكدت فاطمة الزهراء أن احمد التويزي لازال مناضلا ضمن قافلة الحزب ومستمرا في تحمله المسؤولية ضمن صفوف الحزب، ولاشيء تغير من هذا القبيل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة