الأحد 23 يونيو 2024, 21:52

سياسة

المنتدى العالمي للماء ببالي.. تسليم جائزة الحسن الثاني العالمية الكبرى للماء لمنظمة “فاو”


كشـ24 نشر في: 20 مايو 2024

انطلقت أشغال المنتدى العالمي العاشر للماء، اليوم الاثنين، بمدينة بالي الأندونيسية، بمشاركة وفد مغربي هام برئاسة رئيس الحكومة أخنوش عزيز مرفوقا بنزار بركة، وزير التجهيز والماء.

ويضم الوفد المغربي المشارك في هذا الملتقى العالمي كبار المسؤولين من العديد من القطاعات الوزارية وممثلي مؤسسات مغربية هامة ومختلف الفاعلين المغاربة بقطاع الماء.

وكالعادة، حظيت اليوم المملكة المغربية بتكريم خلال حفل افتتاح هذا الحدث العالمي الكبير حول الماء، وذلك عبر تسليم النسخة الثامنة من جائزة الحسن الثاني العالمية الكبرى للماء، لِمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) .

وقد تم تتويج هذه المنظمة اعترافا بالتزامها لصالح أجندة الماء العالمية والأمن الغذائي وتقديرا لجهودها الهادفة لتحسين توفر الماء للإنتاج الزراعي ولتحقيق الأمن الغذائي وتحسين الدخل.

كما تم انتقاء هذه المنظمة لتحظى بهذه الجائزة المرموقة لدورها الهام في الدعم التقني والسياسي والاستراتيجي للعديد من الدول حول العالم، في مواجهة التحديات المرتبطة بالأمن المائي والأمن الغذائي. كما أنها حظيت بهذا التتويج، تكريما لها على جميع مبادراتها ومشاريعها المفعلة على أرض الواقع، والتي كان لها تأثير مباشر على السكان وجودة معيشهم.

وقد تم تسليم الجائزة للفائز في شكل شيك بقيمة 500 ألف دولار أمريكي إضافة إلى درع وشهادة تتويج، من قبل السيد رئيس الحكومة بحضور نزار بركة، وزير التجهيز والماء و لويك فوشون، رئيس المجلس العالمي للماء.

ولم يفت عزيز أخنوش التأكيد من خلال كلمة ألقاها بالمناسبة، على أن مهمة لجنة تحكيم جائزة الحسن الثاني العالمية الكبرى للماء لم تكن سهلة نظرا للعدد الكبير من الترشيحات (84) التي تم التوصل بها من جميع القارات، والتي تميزت بتنوع المواضيع المطروحة.

وتجدر الإشارة ان النسخة الثامنة لجائزة الحسن الثاني الكبرى للماء نظمت تحت شعار: "تأمين الموارد المائية من أجل السيادة الغذائية والازدهار المشترك". وجدير بالذكر أن هذا التكريم المرموق تم إحداثه سنة 2002 بمبادرة مشتركة بين المجلس العالمي للماء والمملكة المغربية. مبادرة مشتركة بين المملكة المغربية والمجلس العالمي للماء تم إطلاقها تخليدا لذاكرة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه وتكريما لجهوده من أجل تعزيز التعاون الدولي والتضامن لتدبير مستدام للموارد المائية.

وللإشارة، فالجلسة الافتتاحية للمنتدى العالمي العاشر للماء تميزت أيضا ببث فيلم مؤسساتي حول الماء في المغرب. فيلم وثائقي يعزز صورة المملكة لدى المجتمع الدولي للماء، خاصة أنها البلد التي حظي بشرف تنظيم المنتدى العالمي الأول الماء على أرضه وذلك سنة 1997 بمراكش.

انطلقت أشغال المنتدى العالمي العاشر للماء، اليوم الاثنين، بمدينة بالي الأندونيسية، بمشاركة وفد مغربي هام برئاسة رئيس الحكومة أخنوش عزيز مرفوقا بنزار بركة، وزير التجهيز والماء.

ويضم الوفد المغربي المشارك في هذا الملتقى العالمي كبار المسؤولين من العديد من القطاعات الوزارية وممثلي مؤسسات مغربية هامة ومختلف الفاعلين المغاربة بقطاع الماء.

وكالعادة، حظيت اليوم المملكة المغربية بتكريم خلال حفل افتتاح هذا الحدث العالمي الكبير حول الماء، وذلك عبر تسليم النسخة الثامنة من جائزة الحسن الثاني العالمية الكبرى للماء، لِمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) .

وقد تم تتويج هذه المنظمة اعترافا بالتزامها لصالح أجندة الماء العالمية والأمن الغذائي وتقديرا لجهودها الهادفة لتحسين توفر الماء للإنتاج الزراعي ولتحقيق الأمن الغذائي وتحسين الدخل.

كما تم انتقاء هذه المنظمة لتحظى بهذه الجائزة المرموقة لدورها الهام في الدعم التقني والسياسي والاستراتيجي للعديد من الدول حول العالم، في مواجهة التحديات المرتبطة بالأمن المائي والأمن الغذائي. كما أنها حظيت بهذا التتويج، تكريما لها على جميع مبادراتها ومشاريعها المفعلة على أرض الواقع، والتي كان لها تأثير مباشر على السكان وجودة معيشهم.

وقد تم تسليم الجائزة للفائز في شكل شيك بقيمة 500 ألف دولار أمريكي إضافة إلى درع وشهادة تتويج، من قبل السيد رئيس الحكومة بحضور نزار بركة، وزير التجهيز والماء و لويك فوشون، رئيس المجلس العالمي للماء.

ولم يفت عزيز أخنوش التأكيد من خلال كلمة ألقاها بالمناسبة، على أن مهمة لجنة تحكيم جائزة الحسن الثاني العالمية الكبرى للماء لم تكن سهلة نظرا للعدد الكبير من الترشيحات (84) التي تم التوصل بها من جميع القارات، والتي تميزت بتنوع المواضيع المطروحة.

وتجدر الإشارة ان النسخة الثامنة لجائزة الحسن الثاني الكبرى للماء نظمت تحت شعار: "تأمين الموارد المائية من أجل السيادة الغذائية والازدهار المشترك". وجدير بالذكر أن هذا التكريم المرموق تم إحداثه سنة 2002 بمبادرة مشتركة بين المجلس العالمي للماء والمملكة المغربية. مبادرة مشتركة بين المملكة المغربية والمجلس العالمي للماء تم إطلاقها تخليدا لذاكرة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه وتكريما لجهوده من أجل تعزيز التعاون الدولي والتضامن لتدبير مستدام للموارد المائية.

وللإشارة، فالجلسة الافتتاحية للمنتدى العالمي العاشر للماء تميزت أيضا ببث فيلم مؤسساتي حول الماء في المغرب. فيلم وثائقي يعزز صورة المملكة لدى المجتمع الدولي للماء، خاصة أنها البلد التي حظي بشرف تنظيم المنتدى العالمي الأول الماء على أرضه وذلك سنة 1997 بمراكش.



اقرأ أيضاً
صفقة أمريكية تعزز قدرات “إف 16” المغربية في الاستخبارات الجوية
أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، الجمعة المنصرم، عن توقيع شركة "Collins Aerospace" صفقة (خدمات الاستدامة الداعمة لهذا الجهد) في شقها الاستخباراتي الجوي، والتي تستفيد منها القوات المسلحة الملكية المغربية إلى جانب عدة دول أخرى. وأشار بيان الصفقات إلى أن هذه الخدمات تشمل تقديم الدعم في تسليم الأجهزة والبرامج، والصيانة على المستويين التنظيمي والمتوسط، بالإضافة إلى تنفيذ جميع الإصلاحات على مستوى المستودع وإعادة العناصر التي تم إصلاحها وفقاً لمتطلبات كل بلد. وبحسب نفس المصدر، يشمل هذا العقد مبيعات عسكرية لكل من اليونان، المملكة العربية السعودية، بولندا، مصر، المغرب، عمان، البحرين، تايوان، العراق، قطر، والأردن، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من العمل بحلول 30 يونيو 2027. وأفادت وزارة الدفاع الأمريكية بأن قيمة هذه الصفقة تبلغ حوالي 265 مليون دولار، وتركز بشكل أساسي على نظامي "DB-110" و"MS-110 Reconnaissance Pod". ووصف الموقع الرسمي لشركة "Collins Aerospace" هذه الأنظمة بأنها "أجهزة استشعار متعددة المجالات للصور الاستخباراتية"، والتي تُستخدم بشكل رئيسي في الطائرات المسيرة والمقاتلات الحربية، وخاصة طائرات "إف 16".
سياسة

أكاديمي إسباني: البوليساريو” تفرض “نظام الرعب” في مخيمات تندوف
أكد الأكاديمي الإسباني، هيكتور ألفاريز غارسيا، أن "البوليساريو" تفرض "نظام الرعب في مخيمات تندوف"، حيث "تنتهك حقوق الإنسان بشكل منهجي".وقال ألفاريز غارسيا، في مقال نشر يوم السبت في صحيفة "لاراثون" الإسبانية، إن "قيادة +البوليساريو+ هي عصابة من المجرمين الذين فرضوا نظاما من الرعب في مخيمات تندوف: سجن في الصحراء حيث تُنتهك حقوق الإنسان بشكل منهجي".وأشار أستاذ القانون الدستوري في جامعة بابلو أولافيدي بإشبيلية إلى أن "جبهة +البوليساريو+ هي منظمة من اللصوص متعطشة للدماء تطمح إلى إقامة دولة وهمية في الصحراء من خلال الكفاح المسلح"، وهي "أرض مغربية تاريخيا وقانونيا".وشدد الأكاديمي الإسباني على أنه بالرغم من مناورات "البوليساريو"، المدعومة من الجزائر، فإن "سيادة المغرب على صحرائه لا جدال فيها"، مشيدا بالخطوات التي اتخذها المغرب لحل هذا النزاع المفتعل. وكتب أن المملكة المغربية، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، تدعو إلى حل هذا النزاع المفتعل من خلال "مقاربة شاملة"، تشمل "العمل السياسي والدبلوماسي والنهوض بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية والبشرية في المنطقة"، مؤكدا أن جلالة الملك "لطالما حافظ على حوار صادق وأخوي" من أجل حل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية من خلال مبادرة الحكم الذاتي التي تشكل "حلا براغماتيا".وبحسب ألفاريز غارسيا، فإن الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب "هو المقترح الأكثر جدية وواقعية ومصداقية" لحل النزاع، مشيرا إلى أن هذا المقترح يحظى "بالدعم القانوني لعشرين قرارا صادرا عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والدعم السياسي لمجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة واليابان والبرازيل والبلدان الأوروبية الرئيسية، والاعتراف الدبلوماسي لست وعشرين قنصلية في مدينتي العيون والداخلة".
سياسة

الملك يهنئ دوقي لوكسمبورغ الكبرى بمناسبة العيد الوطني لبلادهما
بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى هنري الأول، دوق لوكسمبورغ الأكبر، وماريا تريزا، دوقة لوكسمبورغ الكبرى؛ وذلك بمناسبة العيد الوطني لبلادهما. وأعرب ملك المغرب، في هذه البرقية، عن أطيب متمنياته لكل من هنري الأول وماريا تريزا، بدوام الصحة والعافية والسعادة، ولشعب لوكسمبورغ باطراد النماء والرخاء. ومما جاء في هذه البرقية: “كما أغتنم هذه المناسبة السعيدة لأعرب لسموكما عن حرص المملكة المغربية للعمل معا من أجل ترسيخ أسس الصداقة المتميزة التي تربطها بدوقية لوكسمبورغ الكبرى”.
سياسة

الولايات المتحدة تعرب عن امتنانها “للقيادة الإقليمية” للمغرب
قال المتحدث باسم الدبلوماسية الأمريكية، ماثيو ميلر، إن الولايات المتحدة تعرب عن “امتنانها للمغرب على قيادته الإقليمية”، وذلك عقب محادثات هاتفية بين وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة. وأبرز المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، في منشور يوم الجمعة على منصة “X”، (تويتر سابقا)، أن بلينكن أجرى “محادثات مثمرة” مع بوريطة. وكانت الولايات المتحدة أبرزت، مؤخرا، أهمية دعم المغرب لمقترح رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، جوزيف ر.بايدن، باعتباره “وسيلة لبناء منطقة شرق-أوسط أكثر اندماجا، وأكثر سلما وأكثر استقرارا”. وفي بلاغ، أبرزت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن المملكة المغربية “تأمل في أن تنخرط مختلف الأطراف المعنية في هذه المبادرة وتلتزم بتنفيذ مختلف مراحلها”.
سياسة

لوموند الفرنسية تنشر خريطة المملكة كاملة
نشرت صحيفة لوموند الفرنسية، مؤخرا، خريطة كاملة للمملكة المغربية، في تقرير إخباري لها، وهو ما اعتبره مراقبون بإشارة جديدة على التغير الواضح في توجه الإعلام الفرنسي في تناول قضية الصحراء، وانعكاس للموقف الفرنسي في هذا الملف. وحسب موقع أتالايار الإسباني، تدرك وسائل الإعلام الفرنسية جيدا أهمية نشر الخريطة الكاملة للمغرب عند تناول الأمور المتعلقة بالمملكة، حيث لطالما لعبت الصحافة الفرنسية دورا رئيسيا في العلاقات بين البلدين، سواء للأفضل أو للأسوأ. واعتبر محللون ان هذه الإشارات هي دليل على أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيعترف قريبا بالسيادة المغربية على الصحراء بهدف مواصلة تطوير العلاقات الثنائية بعد فترة من التوترات الدبلوماسية. وتقول الصحيفة إن “"فرنسا تدرك جيدا ثقل المغرب على المستوى الإفريقي في ظل تراجع نفوذها في القارة”، مشيرة أيضا إلى أن هذا التغيير في الموقف قد يكون محاولة من جانب باريس للاستفادة من استثمارات المغرب في بنيته التحتية قبل تنظيم كأس العالم 2030.
سياسة

عمر هلال يشارك في اجتماع يبحث جهود مكافحة الإرهاب بإفريقيا
شارك السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، في اجتماع عقد في سيراليون وخُصص لبحث جهود ومقاربات مكافحة التهديد الإرهابي ، المتزايد في غرب أفريقيا ومنطقة الساحل. وخلال الاجتماع سلط هلال الضوء على رؤية جلالة الملك محمد السادس فيما يتعلق بتكاتف الجهود لمكافحة الإرهاب في إفريقيا، خاصة في غرب إفريقيا والساحل. وجدد السفير المندوب الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة بالمناسبة، التزام المغرب بمحاربة الإرهاب في هاتين المنطقتين.
سياسة

المغرب يدعو إلى إيجاد حل سياسي دائم للأزمة بالسودان
دعا المغرب، خلال اجتماع رفيع المستوى لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي، إلى إيجاد حل سياسي دائم للأزمة بالسودان الشقيق. وأكد السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الاتحاد الإفريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا، محمد عروشي، أنه ليس هناك من حل للأزمة في هذا البلد الشقيق سوى الحل السياسي الذي يكون بالحوار الجاد والبناء، ورفع المعاناة عن الشعب السوداني والمحافظة على مؤسسات الدولة ومنع انهيارها. وأعرب الدبلوماسي المغربي عن الأمل الذي يحدو المملكة في أن تتوقف المواجهات العسكرية في السودان الشقيق وأن يتم تغليب لغة الحوار من أجل استعادة الثقة وتعزيز السلم والمصالحة للوصول إلى حلول لكافة التحديات التي تواجه السودان. وفي هذا السياق، شدد عروشي على أن الحل للأزمة الطارئة في هذا البلد الذي تجمعه بالمملكة روابط أخوية متجذرة ومتينة، ينبغي أن يكون عبر حوار بناء من صنع السودانيين أنفسهم، مجددا دعم المملكة المغربية لمنبر جدة ولكافة المبادرات الأخرى الرامية لاستعادة الاستقرار في عموم السودان. ولهذا الغرض، أضاف السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الاتحاد الإفريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا أنه يتعين تكثيف الجهود الدبلوماسية لتعزيز إجراءات بناء الثقة وحماية الشعب السوداني ومقدراته الوطنية وإعادة الإعمار والاستجابة الفاعلة للوضع الإنساني الصعب. كما دعا الوفد المغربي إلى احتواء هذه الأزمة في إطارها الوطني (سوداني –سوداني) وعدم التدخل في شؤون أبناء البلد الواحد لمنع تأجيج الصراع وتهديد السلم والأمن الإقليميين. وبهذه المناسبة، جدد الوفد المغربي تضامن المملكة المغربية مع الشعب السوداني الشقيق في هذه الظروف العصيبة التي يمر منها، وانخراطها الدائم في كل الجهود المبذولة على المستوى الجهوي، القاري والدولي من أجل حل الأزمة السودانية بما يضمن وحدتها الترابية والوطنية، خدمة لمصالح الشعب السوداني الشقيق. 
سياسة

انضم إلى المحادثة
التعليقات
ستعلق بإسم guest
(تغيير)

1000 حرف متبقي
جميع التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الأحد 23 يونيو 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة