المنتخب المغربي يودع مونديال روسيا برأس مرفوعة

حرر بتاريخ من طرف

انهزم المنتخب الوطني المغربي أمام نظيره البرتغالي بهدف للاشيء، رغم الاداء المشرف و البطولي للاعبي المنتخب المغربي في المباراة التي جمعتهما الأربعاء 20 يونيو على أرضية ملعب لوجنيكي بموسكو ، برسم الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن نهائيات كأس العالم لكرة القدم القامة حاليا بروسيا .

وسجل الهدف الوحيد في المباراة ، التي قادها الحكم الأمريكي مارك غيغر، اللاعب كريستيانو رونالدو في الدقيقة الرابعة، معززا مركزه في صدارة الهدافين بأربعة أهداف، بينما سيطر المنتخب المغربي على كل اطوار المبارة بشكل مشرف ، بفعل السيطرة الميدانية لاسود الاطلس، و التي لم تترجم الى أهداف رغم المحاولات السانحة للتسجيل التي شهدها شوطي المباراة لفائدة المنتخب المغربي.

وقد شهدت المباراة تحيزا واضحا للحكم الامريكي لرفاق رونالدو حيث حرم اسود الاطلس من ضربتي جزاء واضحتين، وسط تساؤلات المتتبعين و الجماهير المغربية، عن سبب عدم الرجوع الى حكم الكاميرا.

وكان المنتخب المغربي قد انهزم في المباراة الأولى أمام نظيره الإيراني بهدف للاشيء، فيما تعادل المنتخبان البرتغالي والإسباني (3-3) ، زهي الجولة التي شهدت تضييع المغرب لاكبر فرصه من اجل البقاء في المنافسة

وعن المجموعة ذاتها ستقام في وقت لاحق اليوم مباراة إسبانيا وإيران بينما سيخوض المنتخب المغربي المباراة الأخيرة يوم 25 يونو ضد منتخب إسبانيا ، حامل لقب دورة 2010، فيما يلتقي منتخب البرتغال مع منتخب إيران في نفس اليوم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة