الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية يحاضر بفاس

حرر بتاريخ من طرف

يرتقب أن يحاضر جوزيب بوريل الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، اليوم الجمعة، بالجامعة الأورومتوسطية بفاس. مسؤول الاتحاد الأوربي اختار “المسؤوليات الاستراتيجية في السياق الجيوسياسي الحالي” كموضوع لهذه المحاضرة المفتوحة في وجه طلبة الجامعة.

يذكر أن الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، كان قد تباحث مع ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أمس الخميس بالرباط، حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وجدد الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، التأكيد على الإرادة المشتركة للاتحاد الأوروبي وللمغرب لتعميق شراكتهما الاستراتيجية.

وقال بوريل، خلال ندوة صحافية مشتركة مع بوريطة، عقب مباحثاتهما، “أود أن أجدد التأكيد على التزام الاتحاد الأوروبي القوي بهذه الشراكة ورغبتنا في توسيعها وتعميقها والقيام بما هو ضروري للحفاظ على إطارها القانوني”.

وذكر رئيس الدبلوماسية الأوروبية “نحن، الاتحاد الأوروبي والمغرب، نبني شراكة متينة واستراتيجية تقوم على مبادرات مشتركة وملموسة”، مؤكدا أن المملكة “تعتبر أحد الشركاء الأكثر دينامية والأكثر قربا من الاتحاد الأوروبي”، وتضطلع “بدور مهم” في الفضاء المتوسطي ​​وفي تنفيذ الأجندة الجديدة لمنطقة البحر الأبيض المتوسط.

وأضاف أنه “لا شك أن المملكة المغربية هي الشريك الذي باشر أقوى سياسات للتقارب مع الاتحاد الأوروبي من الضفة الجنوبية للمتوسط”.

من جانبه، أكد بوريطة على “المكانة المهمة” التي يحتلها الاتحاد الأوروبي باعتباره شريكا استراتيجيا ومن الطراز الأول للمملكة.

وأوضح أن الأمر يتعلق ب “شراكة جوار وقيم ومصالح”، مؤكدا أن انسجام الأولويات الوطنية المغربية والأولويات الأوروبية يسهل تطوير هذه الشراكة من خلال برامج ومشاريع ملموسة.

وأضاف أن هذه الشراكة “التي يجب إغناؤها وإثرائها”، هي “شراكة جوار جغرافي وقيم مشتركة ومصالح متقاربة، وسيواصل المغرب العمل مع الاتحاد الأوروبي حول هذه المعايير الثلاثة”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة