الملك يرغب في “علاقات استثنائية” مع موريتانيا

حرر بتاريخ من طرف

أعرب وزير الخارجية ناصر بوريطة، عن رغبة المغرب في تطوير علاقاتها بموريتانيا، على المستويات كافة.

وقال بوريطة، في تصريحات للصحافيين عقب استقبال الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني له في العاصمة نواكشوط، اليوم الأربعاء 18 فبراير الجاري، إن “رغبة الملك محمد السادس هي أن لا تكون العلاقة مع موريتانيا علاقة عادية وإنما علاقة استثنائية بحكم ما يميزها من تاريخ ووشائج إنسانية وحتى من جوار جغرافي”، لافتا إلى وجود تعاون بين البلدين في كل المجالات وخاصة الاقتصادي والتجاري.

وأردف “هناك أهمية لتقارب وجهات النظر حول مجموعة من القضايا”.

كما أشار بوريطة إلى أن “البلدين يخلدان هذه السنة الذكرى الأربعين لاتفاق الأخوة وحسن الجوار” الذي أنهى سنوات من القطيعة بسبب عدم اعتراف الرباط باستقلال موريتانيا”.

وتابع وزير الخارجية المغربي مؤكدا أن “هذا الاتفاق أساس للعلاقة بين البلدين، ونحن نمتلك لذلك الآليات والإطار القانوني وعلينا أن ننتهز السياق الإيجابي جدا في العلاقات الثنائية من أجل تفعيل الاتفاقيات والاستغلال بشكل أفضل لهذه الآليات حتى نحقق نتائج ملموسة ونرتقي بهذه العلاقة إلى شراكة حقيقية يشعر بها كل الفاعلين على جميع المستويات”.

وبدأ بوريطة أمس زيارة لموريتانيا تدوم يومين، هي الثانية منذ تسلم ولد الغزواني رئاسة البلاد، ويلتقي بوريطة خلال الزيارة عددا من المسؤولين الموريتانيين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة