الملك محمد السادس يعود لفرنسا بعد ترؤس المجلس الوزاري

حرر بتاريخ من طرف

عاد الملك محمد السادس الى فرنسا مباشرة بعد ترؤسه للمجلس الوزاري يوم الاثنين الماضي بالقصر الملكي في الرباط، و إستقباله لعدد من المسؤولين الحكومين الذين كشفوا أمام الملك عن نتائج التحقيقات المتعلقة بتعثر  اوراش مشروع “منارة التوسط”

وحسب مصادر متطابقة، فإن الملك عاد لفرنسا التي قدم منها نهاية الاسبوع المنصرم، من أجل القيام بفحوصات طبية مرتبطة  بالعملية الجراحية التي خضع لها ملك المغرب قبل أسابيع،  بالمركز الاستشفائي الوطني لطب العيون “كانز فان” بباريس.

وكان الملك محمد السادس قد خضع للعملية جراحية وفق ما جاء في بلاغ وقعه كل من البروفيسور جون فيليب نوردمان، رئيس المصلحة التي أجيرت بها العملية، والبروفيسور عبد العزيز الماعوني، الطبيب الشخصي للملك وقد “مرت العملية الجراحية في ظروف حسنة، بعد معاناته من إصابة بـ”الظفرة” على مستوى العين اليسرى إمتدت إلى القرنية.

ووفق البلاغ ذاته فقد كان من الضروري إجراء عملية إزالة كاملة للظفرة، مع الخلود للراحة لمدة 15 يوما من أجل التئام جيد للعين، وخصوصا القرنية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة