المكتب المسير للمجلس الجماعي يتضامن مع فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مدينة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

المكتب المسير للمجلس الجماعي يتضامن مع فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مدينة مراكش
على إثر الحملة المغرضة والدنيئة التي تستهدف المجلس الجماعي لمدينة مراكش ومكتبه المسير في شخص رئيسته الأستاذة فاطمة الزهراء المنصوري عمدة المدينة، حملة تروج لها أقلام لا ترقى إلى نبل الرسالة الإعلامية باعتبارها سلطة رابعة، بل تهدف إلى:
 
– التشكيك والنيل من التجربة الناجحة للمجلس الجماعي لمدينة مراكش،
 
– التبخيس من المجهودات والمنجزات والمشاريع التي تشرف عليها الأستاذة فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مدينة مراكش وتتبعها الفعلي والميداني لسير أشغالها ودرجات تقدم إنجازها، 
 
– محاولة التنقيص من الأدوار الأساسية للمرأة المغربية ولكفاءاتها وقدراتها العلمية والميدانية،
 
– الحقد على علاقة التعاون والتكامل والتنسيق بين السلطة المحلية والسلطة المنتخبة بمراكش بما تقتضيه القوانين الجاري بها العمل، وتفرضه مصلحة الساكنة المحلية والحفاظ على مكانة المدينة ورياديتها على المستوى الوطني والعالمي.
 
كل ذلك باعتماد أسلوب الكذب والبهتان وتلفيق الأخبار الزائفة التي لا أساس لها من الصحة.
لذلك كله، يدين المكتب المسير للمجلس الجماعي لمدينة مراكش بشدة هذه الحملة والواقفين خلفها:
 
– يعلن تضامنه المتين مع السيدة رئيسة المجلس الجماعي لمدينة مراكش
 
– يحيي السيد والي الجهة عامل عمالة مراكش على مجهوداته الكبيرة والمتواصلة من أجل تنمية مدينة مراكش ورقيها وازدهارها.
 
– يشد على أيدي جميع جمعيات المجتمع المدني والمنابر الإعلامية والمؤسسات الصحفية والفعاليات المحلية والوطنية التي أعلنت تضامنها مع السيدة العمدة واستنكارها للمس بكرامة المسؤولين والشخصيات العمومية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة