المكتب الشريف للفوسفاط يطرح تقينة مبتكرة لإنتاج السكر

حرر بتاريخ من طرف

قدمت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، خلال انعقاد الدورة الثالثة للمؤتمر الدولي للسكر بالدار البيضاء، تقنية مبتكرة لتشجيع استخدام الأسمدة الملائمة من أجل تنمية مستدامة لإنتاج السكر تحمل اسم (سمارت بلاندر).

وأوضح المكتب، في بلاغ له اليوم الخميس، أن مشروع (سمارت بلاندر)، الذي تم تنفيذه بشراكة مع مصنع الشمندر السكري لمجموعة (كوسومار) بجهة تادلة -أزيلال، يهدف إلى تزويد الفلاحين المنتجين للشمندر السكري بالأسمدة الملائمة للتربة بفضل استخدام الحل المبتكر للخلط الذكي، مضيفا أن هذه التقنية ستمكن من إغناء التربة بالمواد المغذية المناسبة، والمساهمة في توفير تغذية متوازنة.

وأبرز، في البلاغ ذاته، أن (سمارت بلاندر) هي وحدة ذكية لإنتاج أسمدة (NPK) مع مراعاة عناصر محددة، مثل خصوبة التربة والزراعة والمردودية.

وأشار إلى أن هذا المشروع، الذي يندرج في إطار نشر برنامج “المثمر” والتزام المجموعة بتطوير فلاحة مثمرة ومستدامة، يرتكز على مقاربة علمية تهدف إلى تشجيع الاستخدام المعقلن للأسمدة من أجل فلاحة عصرية وفعالة ومستدامة.

وقال إن هذا البرنامج تتم ترجمته من خلال العديد من العروض، والخدمات والحلول لمواكبة الفلاح عن قرب، مؤكدا أن (سمارت بلاندر) هي آلية ترتكز على الفلاح بصفته عاملا حقيقيا للتغيير، متبنية مقاربة علمية للوصول إلى فلاحة مثمرة ومستدامة.

وذكر أن قطاع السكر الوطني يحتل مكانة استراتيجية، ويلعب دورا محوريا في الاقتصاد الوطني، حيث يساهم في خلق 5000 منصب شغل مباشر وغير مباشر، ويوفر مداخيل لحوالي ثمانية آلاف فلاح في قطاع الشمندر والقصب السكري، فضلا عن مساهمته في ظهور أقطاب حقيقية للتنمية الجهوية.

وتجدر الإشارة إلى أن النسخة الثالثة من المؤتمر الدولي لصناعة السكر، الذي تحتضن فعالياته مدينة الدار البيضاء (27 و28 فبراير) تحت شعار “منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا .. القوة الصاعدة “، سيتناول آخر المستجدات، والآفاق والتحديات في سوق السكر على المستويين الوطني والدولي.

ويعرف المؤتمر، الذي ينظم كل سنتين من طرف الجمعية المهنية للسكر والمنظمة العالمية للسكر، حضور حوالي 500 مشارك، يمثلون مؤسسات وجمعيات مهنية وهيئات حكومية، إلى جانب مستثمرين وتجار وخبراء استشاريين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة