المغرب يوسّع عملية التّلقيح الأسبوع المقبل (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد نهاية الاسبوع من يومية “المساء”، التي أفادت بأن شحنتي لقاح تحملان جرعات وصفتها مصادر “المساء” بـ”لا بأس بها”، يرتقب ان تصلا إلى مطار الدار البيضاء قبل نهاية الأسبوع الجاري، قادمتين من الصين والهند.

واوضحت الجريدة ذاتها، أن المغرب سيتوصل بشحنة مهمة من لقاح سينوفارم الصيني وشحنة أخرى من لقاح أسترازينيكا البريطاني قادمة من الهند، هذه الاخيرة يرتقب ان تصل يوم السبت.

وقال الخبر ذاته، إن شحنتين تحملان كميات لا بأس بها من جرعات اللقاح، وهو ما سيمكن من رفع وتيرة عملية التلقيح وتوسيع العملية أكبر، حيث سيرتفع عدد الملقحين يوميا من 50 ألف مستفيد إلى رقم أكبر مع توصل المغرب بشحنات اللقاح.

وأضاف الخبر ذاته، أن العملية تسير إلى حد الآن، وفق ما هو مخطط لها، وتلقيح المستفدين يتم حسب الفئات المستهدفة والكميات المتوفرة عليها من جرعات اللقاح، حيث يتوفر المغرب على 2.5 مليون جرعة لقاح تستهدف 1.25 مليون مستفيد، من الفئات الأولى من مهنيي الصحة الذين يبلغون من العمر 40 سنة فما فوق، والسلطات العمومية ونساء ورجال التعليم الذين يبلغون من العمر 45 سنة فما فوق، والأشخاص المسنين الذين يبلغون من العمر 75 سنة فما فوق.

ويرتقب أن تتوسع العملية بشكل أكبر وترتفع وتيرتها خلال الأسبوع المقبل، بعد توصل المغرب بشحنتي اللقاحين الصيني والبريطاني غدا أو بعد غد، حيث إنه لم يتم تشغيل جميع مراكز التلقيح التي يفوق عددها 3000 مركز.

وفي حيز آخر، أوردت اليومية نفسها، أنه في إطار تداعيات استفادة رئيس مجلس عمالة الصخيرات تمارة دون وجه حق من التلقيح ضد كوفيد19، أعلن المكتب السياسي لحزب التقدم والإشتراكية تجميد عضويته في كل الهيئات الحزبية التي هو عضو فيها، في انتظار النتائج النهائية للبحث الذي فتحته السلطات المختصة في الواقعة.

وأوضح المكتب وأوضح المكتب السياسي، في بلاغ، أنه “وبالنظر لما يشكله هذا الفعل من مس خطير بقيم المواطنة والأخلاقيات الواجب أن يتحلى بها أي مسؤول وبالأحرى منتخب ورئيس مجلس عمالة، فإن المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية يعلن عن تجميد عضوية المعني بالأمر في كل الهيئات الحزبية التي هو عضو فيها، وذلك في انتظار النتائج النهائية للبحث الذي فتحته السلطات المختصة في هذه الواقعة، وكذا في انتظار القرار الذي ستتخذه اللجنة الوطنية للمراقبة السياسية والتحكيم بعد إحالة الملف عليها، طبقا لمقتضيات القانون الأساسي للحزب”.

وأشار المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، وفق المصدر ذاته، إلى أنه علم عبر بلاغ رسمي لولاية الرباط سلا القنيطرة، أن رئيس مجلس عمالة الصخيرات تمارة، (ز.ز.)، استفاد دون وجه حق من عملية التلقيح ضد فيروس “كوفيد-19″، مسجلا أن المعني بالأمر ليس من ضمن الفئات التي تقرر أن تحظى بالأولوية في المرحلة الأولى من عملية التلقيح.

وفي خبر آخر، ذكرت “المساء”، أن الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية نور الدين بوطيب، كشف عن خطة العمل الوطنية لتدبير مخاطر الكوارث الطبيعية وتقييم درجة نجاعتها وفعاليتها من خلال مجموعة من المؤشرات التي تم تحديدها وفقا للمعايير الدولية.

وتبين أن خطة العمل الوطنية المحددة برسم الفترة الزمنية 2020-2030، تهدف إلى حماية أرواح وممتلكات المواطنين ضد آثار الكوارث الطبيعية والحد من قابلية التأثر بمخاطر هذه الكوارث وتعزيز قدرة السكان والأقاليم على مواجهتها.

وأشارت الداخلية إلى أن مشروع خطة العمل الوطنية المعنية يتضمن 18 برنامجا مندرجا في إطار خمسة محاور تتعلق بتعزيز حكامة تدبير المخاطر الطبيعية، وتحسين المعرفة وتقييم المخاطر الطبيعية، والوقاية منها ، تقوية القدرة على المواجهة والإستعداد للكوارث من اجل النهوض السريع وإعادة البناء الفعال، وتعزيز البحث العلمي والتعاون الدولي وبناء القدرات في مجال تدبير المخاطر الطبيعية، كما تبين انه جرى وضع نظام للتتبع والتقييم يهدف بالأساس إلى تتبع مختلف المراحل المتعلقة بسير وتنفيذ البرنامج.

ونقرأ ضمن مواد المنبر الإعلامي ذاته، أن فرقة الشرطة القضائية بمدينة قلعة السراغنة فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء أمس الأربعاء ، وذلك للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة لأستاذ للتعليم الابتدائي، يبلغ من العمر 44 سنة، والذي يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالتغرير بقاصرين وهتك العرض والتحرش الجنسي.

واحتجت ساكنة حي جنان بكار أمام المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بقلعة السراغنة، صباح الخمسي على واقعة تحرش واغتصاب مدرس يعمل بالسلك الإبتدائي، لثمان تلميذات يدرسن في مستوى السادس ايتدائي.

وتفجرت تفاصيل الواقعة، بعد أن تقدمت عائلات التلميذات الثماني بشكاية إلى الشرطة القضائية، تتهم فيها أستاذا بمدرسة الشهيد حسن الصغير، بالتحرش والإغتصاب، كما احتجت أمام المؤسسة التعليمية، ليتدخل الأمن ويوقف الأستاذ ويخضعه للحراسة النظرية.

وقال الخبر نفسه، أن الخبرة الطبية التي خضعت لها التلميذات يوم الاربعاء بمستشفى سعادة بقلعة السراغنة، أسفرت عن وجود تلميذتين افتضت بكارتهما، في انتظار معرفة تفاصيل أكثر عن الفاعل وتاريخ وقوع الفعل.

وإلى يومية “الأحداث المغربية” التي أفادت بأن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية دخلت على خط الاختلالات المسجلة على مستوى تسيير وتدبير شؤون جماعة الأوداية بمراكش، حيث شرعت في تعقب مجالات صرف مالية الجماعة، خاصة على مستوى صفقات معينة تفوح منها رائحة تبذير واختلاس المال العام.

وكشفت الجريدة ذاتها، أن عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش استمعت إلى بعض المسؤولين الجماعيين، يتقدمهم رئيس الجماعة، رئيس لجنة المالية ومستشار بالمجلس الجماعي ذاته، بعدما تمت مواجهتهم بالعديد من الاختلالات المتضمنة في شكاية توصل بها الوكيل العام باستئنافية مراكش حول تبديد واختلاس أموال عمومية.

وفي خبر آخر، ذكرت اليومية نفسها، أن وظارةالداخلية الفرنسية كشفت أن المغاربة احتلوا المرتبة الأولى ضمن الحاصلين على تأشيرات دخول فرنسا خلال السنة الماضية، بحصة تتجاوز 98 ألف تأشيرة مقابل 346 ألفا في سنة 2019، وجاء في المرتبة الثانية الروس بـ78 ألف تأشيرة سنة 2020 مقابل 486 ألفا في السنة السابقة، حيث تم ربط هذا الانخفاض الحاد في تأشيرات دخول فرنسا بتقييدات السفر المتعلقة بأزمة فيروس كورونا المستجد، التي فرضت إغلاق الحدود وقل السفر الدولي بشكل كبير.

المعطيات الحديثة للسلطات الفرنسية أكدت ان انخفاض إصدار التأشيرات الفرنسية بشكل حاد خلال السنة الماضية، وصل في المجموع إلى نسبة ناهزت 79.8 في المائة لتقف في حدود 712.311 تأشيرة، مقابل 3,5 ملايين تأشيرة منحت سنة 2019، حيث كان الصينيون قد احتلوا المرتبة الأولى في الحصول على التأشيرات الفرنسية سنة 2019، وبعدهم الروس ثم المغاربة؛ لكن خلال سنة 2020.

وتراجع عدد تأشيرات الإقامة القصيرة في منطقة شنغن بأكثر من 82 في المائة؛ بينما شهدت تأشيرات الإقامة الطويلة انخفاضاً أقل، بنسبة 37 في المائة. وقد كانت حالة الطلبة خاصة وهي تسجل انخفاضا قدره 20.4 في المائة بفعل اعتماد أداة خاصة عبر الإنترنيت لطلب تأشيرة الدراسة.

كما تأثرت الهجرة المهنية بشكل خاص من أزمة كورونا، حيث انخفضت بأكثر من 31 في المائة؛ وذلك نتيجة التخلي عن مشاريع الهجرة من أجل العمل، أو تفضيل البقاء مع العائلة، أو بسبب التباطؤ في النشاط الاقتصادي في فرنسا.

وإلى يومية “العلم”، التي قالت، إن أخبار استفادة مسؤولين من عملية التلقيح ضد فيروس كورونا، خارج الضوابط والشروط الصارمة التي حددتها وزارة الصحة، تناسلت بشكل مفضوح، متابعةً أن بلاغات استفادة مسؤولين غير معنيين إطلاقا بالحملة الوطنية للتلقيح، توالت، ويتعلق الأمر بشخص استفاد من التطعيم بعمالة الفداء مرس السلطان بالبيضاء.

وذكرت الجريدة بأن ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة، أصدرت بدورها، خلال بداية الأسبوع الجاري، بلاغاً تؤكد فيه أن رئيس مجلس عمالة الصخيرات تمارة، تلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا بالرغم من عدم توفره على الشروط الضرورية للاستفادة ضمن الفئات المعنية حاليا بحملة التلقيح، كما أن مديرية الأمن، أوضحت هي الأخرى أن مسؤولاً أمنيا، استفاد من التطعيم دون وجه حق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة