المغرب يسعى إلى تلقيح 20 مليون شخص خلال 3 أشهر

حرر بتاريخ من طرف

كتبت مجلة “لوبوان” الفرنسية، اليوم الأربعاء، أن المغرب يعتزم الاستفادة من الإستراتيجية الهجومية التي اعتمدها في أفق تلقيح 20 مليون شخص خلال ثلاثة أشهر، ما سيشكل “إنجازا نوعيا” على مستوى القارة الإفريقية.

وذكرت “لوبوان” في مقال تحت عنوان “اللقاح ضد كوفيد-19.. المغرب يفتح الطريق الإفريقي”، “أنه وقد تم إحراز مظاهر تقدم على جبهة اللقاحات، يعتزم المغرب الاستفادة من الإستراتيجية الهجومية التي اعتمدها من خلال توقيع اتفاقية مع شركة “سينوفارم” الصينية، والتي وافقت من أجلها على المشاركة في التجارب السريرية التي أجريت في عشرة بلدان، من خلال ضمان تسليم 10 ملايين جرعة بمجرد تسجيل نتائج مقنعة، وعبر توفير إنتاج محلي في إطار تبادل الخبرات”.

وأكدت وسيلة الإعلام الفرنسية، أن المملكة “الحذرة” وقعت أيضا عقدا مع المختبر البريطاني “أسترا زينكا”، الذي طور لقاحا بالشراكة مع جامعة أكسفورد، وينتظر تسلم 8 ملايين جرعة لقاح خلال النصف الأول من العام 2021 عقب الاتفاق بين صندوق الاستثمار المباشر الروسي وشركة الأدوية المغربية “جالينيكا”.

وحسب “لوبوان”، فهذه “كلها عناصر من شأنها تسهيل حملة التلقيح الوطنية التي تأمل البلاد في إطلاقها بحلول متم السنة، لتحصين نحو 20 مليون مغربي في ثلاثة أشهر”.

وأشارت إلى أنه إذا تحقق هذا، فسيكون ذلك “إنجازا نوعيا”، على اعتبار أنه سيتم تلقيح زهاء 55 بالمائة من الساكنة في قارة أعلن بها أن الهدف في 26 نونبر الماضي من قبل المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية، ماتشيديسو مويتي، هو “تلقيح 3 بالمائة من الأفارقة بحلول مارس 2021 و20 في المائة عند متم السنة المقبلة”.

وسجلت المجلة أن الملك محمد السادس طلب من الحكومة جعل حملة التلقيح مجانية، مشيرة إلى أن “دينامية التلقيح جارية بالفعل” بالنسبة للمغرب.

ولاحظت “لوبوان”، التي أوردت تصريحات وزير الصحة، خالد آيت الطالب، أن موعد إطلاق الحملة يبقى “رهينا” بالتصديق على اللقاحات وجدول تسليم منتجي الأدوية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة