المغرب يسترجع الديناصور الأثري المنهوب من فرنسا

حرر بتاريخ من طرف

ذكرت سفارة المغرب في العاصمة الفرنسية باريس أمس الأربعاء، أن هيكل الدينصور البحري الذي تم تهريبه خارج المغرب وعرضه في مارس المنصرم بأحد الفنادق الفخمة بباريس، قد تمت إعادة تشكيله وتسليمه لوزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المغربية.
 
ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن مصادر بالسفارة أن هذه العملية تمت في إطار اتفاق بين المملكة وحائزي هذا الهيكل، ما أتاح تفادي “مسلسل قضائي طويل وممل”.
 
وأوضحت المصادر أن الاتفاق يعترف بموجبه حائزو الهيكل الدينصوري “بدون شروط” امتلاك المغرب لهذا الهيكل ويقبلون بتأمين نقله إلى المغرب، ويتم تعويضهم بالسعر الذي كلفته الأشغال التي تم القيام بها فعليا من أجل ترميم الهيكل وإعادة تشكيله.
 
وكانت دار مزادات علنية فرنسية سحبت الهيكل العظمي للديناصور البحري وعمره 66 مليون سنة.
 
وكان الهيكل سيعرض في مزاد علني مقابل مبلغ 450 مليون سنتيم، إلا أن جمعية حماية الثراث الجيولوجي طالبت باسترجاعه باعتباره اكتشف في حوض الفوسفات ضواحي مدينة خريبكة.
 
وفي سياق متصل أفادت الوكالة أن الشكاية المقدمة ضد مجهول بخصوص التنقيبات غير المشروعة والتصدير غير القانوني للأحافير في حرق للمقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل بالمغرب، ستأخذ طريقها العادي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة