المغرب يتقدم بشكوى ضد إسرائيلية تزعم أنها الابنة المخفية للملك الحسن الثاني

حرر بتاريخ من طرف

كشفت تقارير اعلامية فرنسية، أن المغرب تقدم بشكوى ضد مواطنة إسرائيلية تدعى “جين بينزاكوين” وأفراد عائلتها البلجيكيين، بعد زعمها أنها الابنة المخفية للملك الحسن الثاني، وذلك عقب إقدام المعنية بالامر على احياء هذا الادعاء القديم، ومباشرة اجراءات قضائية في هذا الشأن عبر محامين بلجيكيين.

وقرر المغرب تقديم الشكوى القضائية ضد المواطنة البلجيكية من أصول إسرائيلية و البالغة من العمر 69 عامًا، بعد اصرارها على إدعاء كونها الابنة المخفية للملك الراحل الحسن الثاني علما ان القضية تعود إلى العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

وأحدثت جين بنزاكوين ، المعروفة باسم هيدفا سيلا ، ضجة في إسرائيل قبل ازيد من 20 سنة، حين قدمت نفسها على أنها الابنة الخفية للملك الراحل الحسن الثاني ، التي ولدت في نوفمبر 1953 ، عندما كان الملك الراحل وليا للعهد بعد علاقة مفترضة بين الملك الشاب آنذك والشابة “أنيتا بنزاكوين” ، ابنة أخت “ليون بنزاكوين” ، الوزير اليهودي المغربي السابق .

وفي مقال نُشر في 13 يناير الجاري ، ذكرت صحيفة ليكو البلجيكية أن المدعية مثلت يوم الثلاثاء 10 يناير أمام غرفة الأسرة في محكمة برابانت والون الابتدائية ، في سياق دعوى للاعتراف بالأبوة، مطالبة ب ـ 15 مليون يورو كتعويض

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة