المغرب يتزوّد بـ 4 طائرات الأقوى في التجسس والحرب الإلكترونية من أمريكا

حرر بتاريخ من طرف

ذكر موقع intelligenceonline بأن المغرب بصدد إنهاء صفقة مكونة من 4 طائرات للرصد الإستخباراتي والإستطلاع والحرب الإلكترونية من الولايات المتحدة الأمريكية من طراز Gulfstream G550 مجهزة من طرف شركة رايثيون وتجهيزات أمريكية أخرى. الصفقة تم تمويلها من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة و المملكة العربية السعودية.

وتواصل واشنطن والرياض الخطط لجعل المغرب مشغل كبير لطائرات Intelligence Surveillance و Reconnaissanc ISR.

الإصطفاف الجديد بين واشنطن والرياض على استعداد لاتخاذ أولى الخطوات الملموسة في المغرب. بتمويل من المملكة العربية السعودية، سيتم توفير برنامج المراقبة الجوية في البلاد من قبل الولايات المتحدة باستخدام تكنولوجيا اسرائيلية.

ووفقا لمصادر موقع Intelligence Online، فإن الرباط على استعداد لوضع اللمسات الأخيرة للاستحواذ على 4 طائرات للإستخبارات والمراقبة والإستطلاع (ISR) من الولايات المتحدة. طائرة غولف ستريم Gulfstream، ربما مجهزة من قبل رايثيون، من المرجح أن تكون هي التي تم طلبها.

كما أن شركة “إلتا Elta” الإسرائيلية ستكون أيضا مقاول ثانوي في المشروع، وهي شركة تابعة لصناعات الفضاء الجوي الإسرائيلية (IAI)، ومن المتوقع أن تدمج شركة “إلتا” معدات هجومية على متن الطائرات التي ستزود أيضا بإشارات استخباراتية Signal Intelligence (أو SIGINT) ومعدات استخباراتية إلكترونية، لخداع مضادات الدفاعات الجوية للعدو. ولضمان المضي قدما في الصفقة، فإن واشنطن، التي تدعم على نحو متزايد الرباط، مستعدة للموافقة على نقل التكنولوجيا الجديدة المتطورة (ISR) التي هي أحدث بكثير من التكنولوجيا التي تتقاسمها مع جارة المغرب الجزائر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة