المغرب يبني أول مصنع محلي للسخانات الشمسية في أفريقيا

حرر بتاريخ من طرف

قالت تقارير اقتصادية، أن المغرب سيدشن أول مصنع محلي للسخانات الشمسية، بداية الربع الثاني من العام الجاري (2023)، بطاقة إنتاج تبلغ 40 ألف سخان سنويًا. وتم الإعلان مؤخرا عن بناء أول مصنع لإنتاج السخانات العاملة بالطاقة الشمسية محليًا، باستثمارات تتجاوز 660 مليون درهم (65 مليون دولار أميركي)، في المنطقة الصناعية “عين جوهرة”، قرب العاصمة الرباط.

ومن المقرر أن يضاعف أول مصنع سخانات شمسية في المغرب، إنتاجه من 40 ألفًا إلى 80 ألف سخان مياه يعمل بالطاقة الشمسية، خلال عامين من بدء إنتاجه. وستتولى شركة “ثري جي آي” المتخصصة في الاستثمار في المجالات الصناعية الخضراء تنفيذ وبناء المصنع.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة بدر إيكن، إن المرحلة الأولى من بناء مصنع سخانات المياه العاملة بالطاقة الشمسية تتضمن استثمارات بقيمة 60 مليون درهم. بينما المرحلة الثانية التي ستتضمن بناء مصنع للخلايا والوحدات الكهروضوئية ستكون باستثمار 600 مليون درهم، وبقدرة 1000 ميغاواط سنويًا.

وأوضح رئيس الشركة -التي تأسست خلال العام الماضي 2022، لتكون راعية للاستثمارات الخضراء في المغرب، وعلى رأسها الطاقة الشمسية الكهروضوئية والحرارية، وتخزين الكهرباء- أن المصنع هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط وأفريقيا.

ولفت إلى أن أسعار السخانات التي سيوفرها أول مصنع سخانات شمسية في المغرب ستكون في متناول يد المواطن، لتشجيعه على التخلي عن سخانات الغاز المنتشرة بقوة، ومن ثم سيسهم في خفض استهلاك أسطوانات غاز البوتان، التي تتلقى دعمًا من جانب صندوق المقاصة.

وقال وزير الصناعة والتجارة رياض مزور، إن أول مصنع سخانات شمسية في المغرب، الذي يحمل اسم “مايسول سي إي إس” (MYSOL CES)، والذي ستحمل منتجاته عبارة “صنع في المغرب”، سيوفر في المتوسط نحو 880 وظيفة جديدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة