المغرب يتراجع في ترتيب مؤشر السياحة والسفر العالمي

حرر بتاريخ من طرف

حلّ المغرب في المركز الـ71عالميا بمؤشر تنمية السياحة والسفر لعام 2021، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، من أصل 117 دولة يغطيها التقرير.

ووفق بيانات المؤشر الدولي، فقد نال المغرب هذا التصنيف بحصوله على 3,8 نقطة من المؤشر العام، حيث جاءت المملكة في المركز الثالث على المستوى الإفريقي خلف كل من جنوب إفريقيا، ومصر.

ويتم إعداد هذا التصنيف، بناء على خمس مؤشرات فرعية، تتمثل في البيئة التمكينية، من حيث بيئة العمل والأمن والأمان والصحة وسوق الشغل، وسياسات الدولة في مجال السياحة والسفر، من حيث مدى انفتاح الدولة وتنافسية الأسعار في الفنادق والأماكن السياحية بها، والبنية التحتية للمطارات ووسائل النقل والخدمات السياحية، إضافة إلى حجم الطلب على السفر والسياحة، ومدى استدامة القطاع.

وحسب معطيات المؤشر ذاته، فقد حل المغرب، الذي تراجع بأربع مراتب عن التصنيف السابق تحت تأثير تداعيات جائحة كورونا، (حل) في المركز السابع عربيا، خلف كل من الأردن، والبحرين، ومصر، وقطر، والسعودية، والإمارات.

وعلى المستوى العالمي، جاءت اليابان بالمرتبة الأولى في هذا التصنيف، متبوعة بالولايات المتحدة الأمريكية، وإسبانيا، ففرنسا، ثم ألمانيا، بينما تذيلت التصنيف دول: مالي، واليمن، والتشاد، التي حلّت بالمركز الأخير.

وأشار التقرير ةفق ما نقله موقع الشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة، إلى أن قطاع السياحة العالمي بدأ يُظهر علامات انتعاش في أجزاء كثيرة من العالم بعد أن تضرر بشدة جراء تداعيات جائحة كورونا، مبرزا أن الأزمة الوبائية برهنت على أهمية مساهمة السفر والسياحة في العديد من الاقتصادات حول العالم، داعيا إلى وجوب الاستثمار في بناء بيئة قوية ومرنة لتقديم تجربة جيدة في مجالات السفر والسياحة والخدمات خلال السنوات القادمة.

وأوضح المصدر ذاته أنه ومع تعافي قطاع السفر والسياحة ببطء من الأزمة الصحية العالمية، لاسيما مع توفر اللقاحات بشكل أكبر ورفع القيود الصحية، سيكون من المهم للمسؤولين على هذا القطاع اتخاذ خطوات عملية لإرساء مزيد من الاستدامة والمرونة على المدى الطويل بخصوص مواجهة التحديات والمخاطر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة