المغربي النصيري: سأرفع التحدي وهذا طموحي مع إشبيلية

حرر بتاريخ من طرف

انتقل يوسف النصيري، مهاجم المنتخب المغربي الأول وفريق ليغانيس الإسباني، إلى صفوف نادي إشبيلية، مقابل 20 مليون يورو، ليجاور مواطنه ياسين بونو حامي عرين “أسود الأطلس” والفريق الأندلسي، في صفقة أسعدت الدولي المغربي وستساعده على تطوير مؤهلاته الفنية والبدنية.

وخلال حديثه مع وسائل إعلام إسبانية بعدما وصل، أمس الجمعة، إلى مدينة إشبيلية قادماً من العاصمة مدريد، عبّر النصيري عن سعادته، قائلاً: “أشعر بأنني بحالة جيدة جداً. أحببت هذا الفريق منذ فترة طويلة وكنت أفكر في اللعب هنا وارتداء هذا القميص. إشبيلية من بين أندية المقدمة وسأرفع التحدي، جئت إليه من أجل تسجيل الأهداف”.

وأضاف المهاجم المغربي الذي سطع في “الليغا” بشكل لافت: “أول شيء أفكر فيه هو أن تتغير حياتي، والآن علينا أن نقدم كل شيء في هذا الفريق. لقد تحدث معي بعض الزملاء من ليغانيس قليلاً، وأشكرهم جميعاً لأنهم ساعدوني على الوصول إلى هنا”.

وعن سبب اختياره الانتقال إلى إشبيلية، أوضح الدولي المغربي قائلا: “في المرة الأولى التي أتيت فيها إلى إشبيلية مع فريقي ليغانيس، مررنا بوقت عصيب، جمهور الفريق يشجع بطريقة رائعة. لقد كنت أرغب في اللعب في أوروبا من أجل أن أعيش الأجواء هذه. الآن أريد لعب دوري أبطال أوروبا… سنذهب خطوة بخطوة نحو هذا الهدف”.

وعن طموحه مع إشبيلية، قال النصيري: “لقد وصلت إلى هنا للعمل وإحراز المزيد من الأهداف. هذا نادٍ كبير وعليك أن تعمل يوماً بعد يوم لاكتساب الثقة. أشكر النادي الذي ساعدني والمدرب الذي ضغط من أجل أن أكون هنا”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة