المعتقلون لدى البوليساريو يُضربون عن شرب المياه‎

حرر بتاريخ من طرف

صعّد المعتقلون الثلاثة لدى جبهة البوليساريو على خلفية آرائهم السياسية من شكلهم الإحتجاجي بسجن الذهيبية في مخيمات تندوف.

وأعلن المعتقلون الثلاثة ويتعلق الأمر بمولاي ابا بوزيد والفاضل ابريكة ومحمود زيدان عن إضرابهم عن شرب المياه بعد عشرين يوما من الإضراب عن الطعام الذي يخوضونه، وذلك قصد المطالبة بتوفير شروط المحاكمة العادلة والإفراج عنهم.

وتعد الخطوة التصعيدية التي أقدم عليها المعتقلون المعروفون بمواقفهم المعارضة لجبهة البوليساريو الاخطر، بالتزامن ومعاناتهم من مضاعفات صحية أثرت على حالتهم الصحية نتيجة للإضراب عن الطعام الذي يخوضونه، حيث حذرت مجموعات معارضة من وقوع كارثة إنسانية محملة جبهة البوليساريو كامل المسؤولية.

وكانت مصادر عائلية زارت المعتقلين قد عرت واقع إعتقالهم التعسفي، حيث نددت بعدم تمكينهم من الحق في التطبيب والضغط عليهم من طرف المحققين بالتزامن وحالتهم الصحية المتدهورة، داعية المنتظم الدولي للتدخل وإيقاف الإنتهاكات الجسيمة في حقوق الإنسان الممنهجة التي يتعرضون لها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة