المعارضة تشكو بنكيران للقصر بسبب “إقحام الملك”

حرر بتاريخ من طرف

المعارضة تشكو بنكيران للقصر بسبب
التوتر بين رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران وأحزاب المعارضة، يصل إلى القصر، قادة المعارضة الذين كانوا مجتمعين بوزير الداخلية محمد حصاد يوم الجمعة الماضية، تلقوا اتصالا من القصر من أجل الحضور عاجلا للقاء في الديوان الملكي.

وحسب يومية الأخبار ليوم غد الاثنين، فاللقاء الذي تم التكتم عليه، حضره المستشاران الملكيان فؤاد عالي الهمة وعبد اللطيف المنوني، والأمناء العامون لأحزاب المعارضة، الذين اشتكى فيه بنكيران.

وحسب اليومية ذاتها فإن ادريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، ترافع بقوة ضد تصريحات بنكيران، الذي اتهمه بالدخول في حملة انتخابية سابقة لأوانها، واتهمه باستعمال الملك في هذه الحملة، خاصة عند حديثه في تجمع في الراشيدية عن رفض الملك ضغوطا من أجل إسقاط الحكومة.

وحول الموضوع ذاته نقرأ في يومية المساء فقد فوجئ قادة أحزاب المعارضة بسرعة الاستجابة لطبلهم بعد أن كانوا يتوقعون أن يأخذ الأمر بعض الوقت، مضيفة أنه كان من اللافت في اللقاء، انخراطهم في حملة الشكوى من رئيس الحكومة وخطابه السياسي.

وبسط قادة المعارضة أمام مستشاري الملك، في اللقاء الذي دام زخهاء ثلاث ساعات، ما اعتبروه إقحاما لملك البلاد في الصراع السياسي بين الحكومة والمعارضة من قبل بنكيران، محذرين من أن يؤدي هذا التوجه إلى منزلقات خطيرة، خاصة في ظل الظرفية السياسية الحالية المتسمة بالتحضير للاستحقاقات الانتخابية حسب قادة المعارضة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة