المسرحية الغنائية “حمان أحمان”: تحتفي بالموروث الملحوني في قالب فرجوي

حرر بتاريخ من طرف

ينظم المركز الثقافي الداوديات التابع للمديرية الجهوية للثقافة والاتصال –قطاع الثقافة- مراكش أسفي وجمعية سبعة رجال لفن الملحون والتراث المغربي مسرحية غنائية في فن الملحون تحت عنوان “حمان أ حمان” يوم الجمعة 19 يوليوز الجاري على الساعة الثامنة مساء بقاعة العروض الصغرى بالمركز الثقافي الداوديات، ويأتي تنظيم هذه الأمسية الفنية النوعية من أجل تقريب الجمهور المغربي لاسيما منه الشباب من الموروث الفني لتراث الملحون وامتداداته الحضارية والتعريف بالقصيدة الملحونية وما تزخر به من تجليات وأبعاد جمالية تنهل من غنى وتنوع التراث المغربي.

وتستقي مسرحية “حمان أ حمان” فصول أحداثها من قصيدة “حمان الخربيطي” للشيخ عبد الكريم العيساوي الفلوبر رحمه الله، بالإضافة إلى قصائد أخرى ذات نفس إبداعي متميز كقصيدة “تصلية” من نظم الشيخ أحمد الغرابلي، قصيدة “السفرية” لعباس بوستة، قصيدة “ثريا” محمد بوستة الصويطا، قصيدة “الطاجين” للهركاوي قدور ابن علي، قصيدة “الفرانة” للسوسي بلعيد، قصيدة “المحبوب” لسيدي قدور العلمي، وقصيدة “تاج لملاح” لسيدي عبد القادر العلمي.

وتعد المسرحية الغنائية في فن الملحون “حمان أ حمان” من الانتاجات الإبداعية التي تستدمج في بنيتها أنساقا فنية وفرجوية تُراعي خصائص الفرجة الهادفة والسرد الماتع من خلال الانفتاح على إكليل يانع من روائع القصائد الملحونية، وذلك وفق رؤية إخراجية رصينة للمخرج عبد الرحمان الصبطي، ويشخص أدوار هذه المسرحية كل من: أمان بنعلية، سعاد كديني، ثريا الجيد، إيمان سعود، أيوب مطية، فيصل كمرات، منير خمالي، عادل خودال، محمد الكرادي وهشام الخوزاعي، سينوغرافيا لعلال خودال، الإضاءة لواصل أغناج، التنفيذ لرشيد أسيراج، الملابس نظيرة متنكي، المحافظة العامة ثريا الجيد، ويسهر على المتابعة التراثية لمتن العمل المسرحي كل من الأساتذة: خالد ولد الرامي، عبد الواحد الصبطي، المصطفى تغلي، والمحجوب الفاتوري.

تتخلل فصول المسرحية وصلات موسيقية من أداء جوق فرقة سبعة رجال لفن الملحون والتراث المغربي تحت إشراف الموسيقار أحمد بدناوي، بالإضافة إلى أهازيج تراثية وروحية تؤديها مجموعة مراكش البهجة التقتيقات وفرقة حمادشة من تأطير الأستاذ رضى بن عزفان، وبذلك سيكون الجمهور المراكشي على موعد مع طابق فرجوي غني يحتفي بالموروث الثقافي المغربي في تعدده وغناه وامتداده الحضاري، كما ستشكل مناسبة استثنائية لعموم المتتبعين والمهتمين للتعرف على ذخائر تراث فن الملحون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة