المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش يطلق ترسانة طبية جديدة

حرر بتاريخ من طرف

يطلق المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، و لأول مرة في المغرب، الفصادة الضوئية (photophérèse)، وهي تقنية تعتمد على أخذ عينات للخلايا الليمفاوية و تعريضها للأشعة فوق البنفسجية نوع A. وذالك من أجل تقديم رعاية صحية جيدة للمرضى اللذين يعانون من اضطراب في جهاز المناعة ( سواء نتيجة ورم أو خلل في المناعة الذاتية)، 

وتتجلى هذه الآلية وفق ما جاء في بلاغ صحفي للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس توصلت “كشـ24” بنسخة منه في:

•    أخذ عينة من الخلايا اللمفاوية في كيس خاص.

•    إضافة (MOP8) و هو محلول يساعد على التحسس الضوئي 

•    تعريض الكيس للأشعة في جهاز خاص لهذا الغرض. 

•    إعادة حقن المريض بالخلايا اللمفاوية المعالجة.

الفصادة الضوئية تمكن العلاج من عدة حالات مرضية أهمها:

•    سرطان الغدد اللمفاوية الجلدي للخلايا التائية  T ((LCCT

•    مرض تصلب الخلايا

•    الأمراض المرتبطة بالتطعيم ضد الجسم المستقبل 

•    رفض الجسم للخلايا المزروعة.

ويشار ان التزايد الملاحظ يوما بعد يوم لهذه المؤشرات،  يجعل من الفصادة الضوئية (photophérèse ) وسيلة علاجية بديلة بامتياز. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة