المديرية العامة للأمن الوطني توقف الملولي بسبب “الفيديوهات” المثيرة للجدل

حرر بتاريخ من طرف

قررت المديرية العامة للأمن الوطني، الأسبوع الماضي، توقيف الشرطي، هشام الملولي، لمدة شهرين، عن العمل، وعرضه على المجلس التأديبي، بسبب مخالفته للقوانين الداخلية، وإصراره على نشر فيديوهات عدد من تداخلاته الميدانية على شبكة الإنترنت، مما عرض مجموعة من المشتبه فيهم لضرر قبل إدانتهم قضائيا رغم تحذيره أكثر من مرة.
 
ونقلت يومية ” آخر ساعة ” عن مصادر خاصة، فإن الإدارة العامة للأمن الوطني، استدعت الأسبوع الماضي هشام الملولي، المدرب في المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، وذلك من أجل عرضه على المجلس التأديبي، على خلفية انتشار فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق من خلالها تدخلاته، إضافة إلى نشره عدة أشرطة فيديو رياضية على نطاق واسع توضح بطولاته، بدون أخذ ترخيص من الإدارة المركزية،حيث آخذت الملولي على عدم احترامه لواجب التحفظ المفروض في رجال الشرطة، في ما يخص المبادرات التي يقوم بها، حتى لو كانت تندرج ضمن المبادرات الإنسانية لحث الشباب على تعاطي الرياضة.

وكان الشرطي المعروف الملولي نشر أمس الاثنين تدوينة نصح من خلالها الشباب بعدم التقدم للوظائف العمومية بسبب “سلبها لحريتهم”، قائلا : “نصيحة للجميع من القلب … اللي كان فالمستطاع ديالو يدير شي مشروع ديالو ولا يخدم فرزق والديه معندو مايدير بالوظيفة العمومية غادي يعيش مرتاح وفحرية تامة لا تابع لا متبوع … لحقاش لدخلتي فالوظيفة العمومية غادي يسلبوليك الحرية ديالك وغادي يبقاو يتحاسبو معاك على كل كبيرة وصغيرة وخا فالحياة ديالك والمسائل الشخصية … مقابل واحد الأجر صغير بزاف قدام داك الحرية اللي تيسلبوليك … والله يسهل على الجميع”

وأضاف الملولي في تدوينة أخرى “السمية ديال هشام ملولي ولات تتشكل اختناق لبزاف ديال المحسادة وأعداء النجاح … وتيبغيو يطيحوها ويوسخوها … تنبغي نكوليكم ما أنيا شفار ما أنيا رشايوي وهضرتكم ماغاديش توقفني … نفوز أو نموت لا انسحاب”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة