المدعي العام البلجيكي:المنفذ الثالث لهجمات بروكسل ما زال هاربا

حرر بتاريخ من طرف

أكد المدعي العام البلجيكي فريديرك فان لوي، في مؤتمر صحافي عقده للحديث عن تطورات التحقيق في الهجمات الانتحارية التي ضربت العاصمة البلجيكية بروكسل، أن الأخوين خالد وإبراهيم البكراوي هما منفذا العمليات الانتحارية وذلك بعد فحص هوياتهما وبصماتهما.

وأضاف المتحدث ذاته أن شخصا ثالثا لازال البحث عنه جاريا ولم يتم تحديد هويته وهو الذي ظهر إلى جانب أحد الأخوين بكراوي وهو يرتدي معطفا أبيض وقبعة، “وهو الذي كان يحمل حقيبة تضم أكبر كمية متفجرة حيث وضعها في المطار وغادره ولحد الآن لازال البحث عنه جاريا”، وأشارالمدعي العام إلى الشخص الذي تم اعتقاله صباح اليوم وتحدثت وسائل إعلام بلجيكية عن كونه المشتبه به الرئيسي في العمليات “ليس هو منفذ العملية” رافضا في الوقت ذاته الإعلان عن هويته.

كما أعلن نفس المصدر العثور على حاسوب، تعود ملكيته لإبراهيم البكراوي قام برميه في حاوية للقمامة، وبعد فحصه، تم العثور على تسجيل صوتي، يتحدث فيه إبراهيم عن كونه بات مهددا بالسجن بعد اعتقال صلاح عبد السلام، وبأنه في حال لم يتحرك في أقرب وقت سيتم اعتقاله.

ورفض المدعي العام إعطاء الكثير من المعلومات من أجل عدم التأثير على سير التحقيق، فيما كشف بأن عدد القتلى وصل إلى 31 قتيلا في المطار ومحطة الميترو، كما بلغ عدد الجرحى 270 جريحا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة