المختبر العسكري الذي تم إحداثة بورزازات يُنهي مهامه

حرر بتاريخ من طرف

أنهى المختبر العسكري الذي تم إحداثه بالمستشفى الإقليمي سيدي حساين بناصر بورزازات، بتعليمات من الملك محمد السادس، للكشف عن فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد-19″، مهامه، بعد استقرار الحالة الوبائية بجهة درعة تافيلالت.

وكان الملك محمد السادس أعطى تعليماته بإحداث مختبر عسكري بورزازت، بعد تفجر الوضع الوبائي بجهة درعة، عقب ظهور بؤرة وبائية بسجن ورزازات، حيث ساهم المختبر في تشخيص الفيروس في وقت وجيز، كما ساهم في الرفع من وثيرة الكشف عن الفيروس في أقاليم جهة درعة تافيلالت.

جدير بالذكر، أن الحالة الوبائية بجهة درعة تافيلالت استقرت، منذ أزيد من ثلاثة أسابيع، حيث استقر عدد الاصابات بالجهة في 586 حالة إصابة، منها 581 حالة شفاء، وست حالات وفاة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة