المحكمة توزع 18 سنة سجنا على مغتصبي طفل بالعرائش

حرر بتاريخ من طرف

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بطنجة، مساء أمس الثلاثاء، المتهمين الخمسة في قضية اغتصاب تلميذ قاصر بجماعة خميس الساحل بإقليم العرائش، بـ 18 سنة سجنا نافذا.

وكانت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بالعرائش قد كشفت أنها توصلت يوم الثلاثاء 20 غشت 2019 باتصال من أحد افراد عائلة الضحية القاصر الذي تعرض للاغتصاب بالقوة من طرف شخص متزوج وتناوب عليه اربعة أشخاص آخرين على فترات لمدة ثلاث سنوات .

وكشف المصدر ذاته ان والدة القاصر تقدمت بشكاية لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالعرائش يوم 29 يوليوز 2019  موضوعها اغتصاب قاصر وتتهم فيها خمسة افراد بالمشاركة في اغتصاب ابنها حيث أحيلت الشكاية للبحث على قائد المركز الترابي لجماعة العوامرة للدرك الملكي .

وأضاف المصدر ان اطوار القضية تعود حينما دخل الطفل القاصر في حالة اكتئاب وتوجه عند طبيب الصحة النفسية بمدينة تطوان الذي وصف للقاصر حين زيارته له رفقة العائلة دواء لتخفيف حالة الاكتئاب التي تصيب الطفل القاصر الذي يبلغ من العمر16 سنة .

وتابع المصدر ذاته ان الأم في شكايتها لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالعرائش صرحت أنها لاحظت علامات غريبة في السلوك والتزام الصمت والبكاء دون ان تتمكن من الكشف عن جريمة الاغتصاب في البداية لتكتشف بعدها ان المشتكى به الأول الذي قام باغتصاب الطفل القاصر بالقوة داخل إحدى الغابات حسب ما جاء في شكاية الأم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة