المحكمة تحسم في قضية “ليلى والمحامي”

حرر بتاريخ من طرف

قضت المحكمة الاجتماعية بالدار البيضاء، اليوم الإثنين 12 أبريل الجار، بإلحاق نسب الطفلة نور لوالدها المحامي محمد الطهاري فيما بات يعرف إعلامية بقضية “ليلى والمحامي”.

وكانت محكمة الأسرة بمدينة الدار البيضاء أمرت يوم الإثنين 18 يناير الماضي، بإجراء خبرة جينية عن طريق الحمض النووي ADN عُهد بها إلى مختبر الشرطة العلمية في قضية النسب التي رفعتها الشابة ليلى السرغاني ضد المحامي محمد الطهاري، من أجل اثبات نسب الطفلة نور.

الشابة ليلى التي تعرفت بحسب تصريحات سابقة لها، على المحامي سنة 2015 ووعدها بالزواج، كانت قد لجأت إلى المحكمة، بعدما رفض المحامي الطهاري الإعتراف بنسب الطفلة “نور” التي أنجبتها منه في إطار علاقة خارج إطار الزواج.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة