المحكمة بفاس تبرئ ثريا اتهمته ابنته بالاعتداء الجنسي وفض البكارة

حرر بتاريخ من طرف

غادر الثري المتهم في قضية الاعتداء الجنسي على ابنته وفض بكارتها، السجن المحلي بوركايز، يوم أمس الإثنين، بعدما قضت المحكمة الابتدائية تبرئته من التهمة الموجهة ضده من قبل زوجته، أم أولادها برفقة ابنته، فلذة كبده، والتي تبلغ من العمر حوالي 12 سنة.

وقالت المصادر إن تدخلات عائلية جرت لطي صفحة “الخلاف” بين الزوج وزوجته، حيث لم تنتصب الزوجة طرفا مدنيا في هذه القضية الغريبة والصادمة، بعد تدخلات عائلية “أقنعتها” بتجنب تداعيات الملف على “سمعة” الأسرة.

وكان هذا الثري، صاحب عقارات ومحلات تجارية بوسط المدينة، قد أنكر في معرض التحقيق معه، تهمة الاعتداء الجنسي على ابنته، وفض بكارتها، واتهم زوجته بفبركة الملف، موردا بأنه يعيش خلافات خاصة معها.

وتمسكت الطفلة بتصريحاتها، وعززت الزوجة ملف ابنتها بوثائق طبية تفيد تعرضها لاعتداء جنسي وفض للبكارة. وقالت إن الطفلة صرحت لأشقائها بأن والدها استفرد بها بعدما غادرت الأم المنزل في زيارة لعائلتها بمناسبة عيد الأضحى، واعتدى عليها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة