المحققون الأتراك يدخلون بيت القنصل السعودي

حرر بتاريخ من طرف

أكدت مصادر في الخارجية التركية اليوم الثلاثاء، عزم مجموعة العمل التركية السعودية تفتيش مقر إقامة القنصل السعودي بمدينة إسطنبول، في إطار التحقيق باختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأول أمس الأحد، تلقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتصالا هاتفيا من العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، بحث خلاله الزعيمان مسألة كشف ملابسات قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، و”أكدا أهمية تشكيل مجموعة عمل مشتركة في إطار التحقيقات المتعلقة بحادثة خاشقجي”.

واختفت آثار الصحفي السعودي في 2 أكتوبر الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه.

وطالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الرياض، بإثبات خروج خاشقجي من القنصلية، وهو ما لم تفعله السلطات السعودية بعد.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أن مسؤولين أتراكا أبلغوا نظراءهم الأمريكيين، بأنهم يملكون تسجيلات صوتية ومرئية تثبت مقتل خاشقجي، وهو ما تنفيه الرياض.

كما طالبت عدة دول غربية على رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا، والاتحاد الأوروبي، الرياض بالكشف عن مصير خاشقجي بعد دخوله القنصلية، فيما عبرت دول عربية عن تضامنها مع السعودية في مواجهة تهديدات واشنطن بفرض عقوبات عليها إذا ثبت تورطها في مقتل خاشقجي.

ومساء الاثنين وصل الوفد التركي المشارك في مجموعة العمل المشتركة للتحقيق في اختفاء خاشقجي، إلى مبنى القنصلية.

وتقدم الوفد التركي وكيل النائب العام في إسطنبول، وعدد من خبراء مديرية مكافحة الإرهاب.

كما وصل مسؤولون سعوديون إلى قنصلية بلادهم في إسطنبول، ضمن فريق العمل المشترك المعني بالكشف عن ملابسات اختفاء الصحفي السعودي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة