المحامون الشباب يتضامنون مع طلبة الطب ويدعون لإلغاء قرارات الشطط

حرر بتاريخ من طرف

عبّر اتحاد المحامون الشباب بمراكش عن تضامنه مع طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، داعيا الحكومة إلى التراجع عن قرار توقيف الأساتذة الجامعيين الذي اتسم بالشطط بحسب الاتحاد.

وقال اتحاد المحامون الشباب بمراكش في بيان له “إنه تتبع بكل أسف وضعية طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان المقاطعين لاختبارات الدورة الربيعية المقررة يوم  الاثنين 10 يونيو، وماواكبه من تعاطي غير مسؤول من قبل الحكومة ممثلة في وزارتي الصحة والتعليم العالي مع ملف هذه الفئة من الشعب المغربي التي أعلنت في خطوة غير مسبوقة مقاطعة الامتحانات بعد مسلسل جولات حوار مع الوزارتين  الوصيتين باءت بالفشل”.

وسجّل الإتحاد تضامنه مع أطباء المستقبل مؤكدا تبنيه لمطالبهم التي وصفها بالمشروعة والمتمثلة أساسا في التدريب العلاجي الجيد والتأهيل العلمي استعدادا لممارسة مهنية ناجعة.

وطالب الاتحاد من خلال بيانه الذي توصلت “كشـ24″ بنسخة منه” الحكومة باحتواء الأزمة التي لا تزمال في بدايتها، والإسراع بإيجاد حل للمشاكل العويصة التي يعاني منها طلبة كليات الطب، ومنها الكليات الخاصة (المؤسسات المشاركة) والإكتظاظ وعدم استيعاب مراكز التدريب لعدد الطلبة وتجاوز النقص الحاصل في عدد الأساتذة الجامعيين دفاعا عن الجامعة العمومية”.

وسجّل البيان “غياب ارادة حقيقية لدى الحكومة لطي ملف هؤلاء الطلبة و وقف معاناتهم ومعاناة أسرهم في ظل غياب رؤية واضحة لحل المشكل ودرءا لما يمكن أن يدفع إلى اعلان سنة بيضاء وما ستكلفه من ثمن للطلبة وعائلاتهم”.

وزكّى الاتحاد ما أسماه “الخطوة الجريئة لطلبة الطب في مقاطعة  الإختبارات كشكل من أشكال النضال من أجل ملفهم المطلبي”، معلنا عن تضامنه مع الأساتذة الجامعيين الموقوفين على خلفية ملف أطباء المستقبل والذين عبروا عن غيرتهم على الجامعة العمومية وأبدوا موقفا شجاعا بشأن احتجاجات طلبتهم بكليات الطب”.

ودعا البيان الحكومة إلى “التراجع عن قرار توقيف الأساتذة الجامعيين الذي اتسم بالشطط والتعجيل بإلغاء قرار التوقيف”.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة