المجلس الإقليمي للصويرة على صفيح ساخن

حرر بتاريخ من طرف

انعقدت اليوم الإثنين 10 يونيو 2019 بقاعة عمالة الإقليم الدورة العادية للمجلس الإقليمي للصويرة في جو مشحون بحضور 17 من أعضاء المجلس والكاتب العام للمعمالة بدلا عن عامل الإقليم .

الدورة كانت مبرمجة ب 21 نقطة في جدول أعمال لم يتم معالجته بالمرة إذ تم رفض كل نقطته جملة وتفصيلا من طرف 12 عضو من أصل 17 . وقد مر اجتماع الدورة في جو مشحون بدأ بإثارت توضيحات من قبل بعض الأعضاء حول التوقيع من عدمه على محضر دورة يناير الماضية والتي عرفت بقرار كراء شقق تابعة لعمارة أعدها المجلس الاقليمي لفائدة الموظفين بسومة كرائية لا تتجاوز 200 درهم شهريا، وهو الأمر الذى أثار جدلا كبيرا ولا يزال .

وإلى جانب التشنج الذي عرفته إثارت هذه النقطة الخلافية بين بعض أعضاء المجلس ورئيسه ، ورفض جدول أعمال الدورة الحالية ، عرفت الدورة أيضا احتجاج أعضاء التنسيقية الإقليمية للمعطلين داخل قاعة الاجتماعات بعد أن وضعوا كمامات على أفواههم،كما سجلت غضب رئيس المجلس ورفضه للتصوير من قبل المواقع الإلكترونية والصفحات الإعلامية التي كانت بالقاعة .

وقد علمنا من مصادر متطابقة أن عددا من أعضاء المجلس بصدد توقيع مذكرة موجهة لعامل الإقليم في موضوع مشاكل المجلس الإقليمي للصويرة والذي تشير المؤشرات إلى تفاقم وضعيته التنظيمية والتي تنذر بالكثير من المفاجآت في الأيام القادمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة