المجتمع المدني بالحوز يٌهوِّن من التداعيات الإجتماعية لفيروس كورونا

حرر بتاريخ من طرف

أطلقت فعاليات المجتمع المدني بإقليم الحوز، مبادرات إنسانية استهدفت الأسر المعوزة والاشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك قصد التخفيف من التداعيات الاجتماعية لفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).

وهكذا، انخرط مجموعة من الفاعلين الشباب بجماعتي ستي فاضمة وأوكايمدن في مبادرة إنسانية همت توزيع المواد الغذائية الأساسية على الأسر المعوزة، خلال هذه الفترة الاستثنائية التي فرضت فيها السلطات المختصة حالة الطوارئ الصحية.

وشهدت جماعة زرقطن مبادرة مماثلة، حيث نظمت جمعية تمزكدوين للتنمية الشاملة بتنسيق مع السلطة المحلية، عملية توزيع مواد غذائية أساسية على الأسر المستهدفة بالدواوير التابعة للجماعة من قبيل دوار “إدعيسى” و”أكويا”.

وقد خلفت هذه المبادرات استحسانا كبيرا لدى الأسر المستفيدة، وأدخلت الفرحة والسرور على قلوبهم إبان هذا الظرف الصحي الاستثنائي.

وفي الجانب الوقائي، قامت جمعية “الجيل الجديد” بآيت أورير بتوزيع مجموعة من مواد التعقيم لفائدة تجار المنطقة قصد تعزيز الجانب الوقائي لدى التجار المهنيين ومساعدتهم في محاربة الوباء.

وارتباطا بالتوعية والتحسيس، أبان المجتمع المدني بإقليم الحوز عن حس وطني كبير ومسؤولية بالغة، من خلال إعلان جميع مكوناته عن استعداده للمساهمة في مكافحة هذا الوباء من خلال تطوعه ليكون رهن إشارة أجهزة الإقليم.

ففي مدينة تحناوت وغيرها من الجماعات الترابية بالإقليم، نظمت فعاليات جمعوية حملات ميدانية تحث المواطنين على الالتزام بمقتضيات حالة الطوارئ الصحية، من خلال البقاء في المنازل وعدم مغادرتها إلا بما يسمح به القانون.

وفي هذا السياق، قاد المجتمع المدني، لاسيما بالمداشر والمراكز القروية بالإقليم، جولات تحسيسية في عدد من المحلات التجارية والصيدليات والمراكز التجارية والمخابز ومحلات الجزارة، بهدف التعريف بالوسائل الوقائية من جائحة “كورونا” المستجد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة