“المتعاقدون” يصعدون ضد أمزازي ويقررون تمديد إضرابهم عن العمل

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين عن تمديد إضرابها الوطني لمدة أسبوع قابل للتمديد ابتداء من 18 إلى 24  مارس الجاري، مصحوب بأشكال احتجاجية موازية.

ويأتي هذا التصعيد، بحسب بلاغ للتنسيقية، “من أجل إسقاط التعاقد وردا على لجوء الحكومة إلى أسلوبها القديم المتمثل في التضليل والترهيب هروبا من مسؤوليتها أمام كل الأخطار المحدقة بمستقبل الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وأسرهم ناهيك عن مطامح الأسر في استدراك الزمن المدرسي في استدراك الزمن المهدر لفلذات أكبادها”.

ودعا المجلس الوطني للأساتذة المتعاقدين، إلى وقفات ومسيرات احتجاجية محلية أو جهوية بكل ربوع المملكة، يوم الخميس 21 مارس الجاري، مع اعتصام قابل للتمديد مساء يوم السبت 23 مارس، داعية الأساتذة المتعاقدين إلى التجمع أمام الوزارة باتجاه البرلمان مكان الاعتصام والمبيت.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الأساتذة المتعاقدين سينظمون مسيرة ليلية بالشموع نحو البرلمان، السبت 23 مارس الجاري، مع تجسيد المبيت، بالإضافة إلى مسيرة وطنية يوم الأحد 24 مارس، قال البلاغ، إن المجلس الوطني سيحدد تفاصيلها لاحقا.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة