اللهطة والإنتهازية..سرقة عجلات حاويات الأزبال يثير الإستياء

حرر بتاريخ من طرف

بعد مرور أيام على بداية عمل شركتي التدبير المفوض لقطاع النظافة بمدينة مراكش، تعرضت مجموعة من الحاويات المخصصة لتجميع النفايات للإتلاف وذلك بسرقة عجلاتها.

فعلى مستوى شارع علال الفاسي بنفوذ مقاطعة جليز تعرضت عدد من الحاويات لسرقة عجلاتها، كما هو الشأن بالنسبة لحاويات بمقاطعة المنارة، لم يمر على وضعها سوى أيام، مما أثار سخط عدد من المواطنين.

وتظهر صور متداولة في الصفحات المحلية، حاويات للأزبال بالمدينة، دون دعامات، بعدما تم انتزاع عجلاتها، في تصرف ينم عن قصور في التشبع بقيم التمدن والمواطنة.

ووصف مهتمون بالشأن المحلي، إقدام بعض المرضى النفسيين على مثل هذه التصرفات، والطمع في عجلات الحاويات عوض المساهمة في نظافة المدينة، (وصفوه) بـ “اللهطة” التي تبرز الحس الانتهازي” الذي يعتمل في صدور الكثيرين، معتبرين أن سرقة عجلات حاويات الأزبال، التي تعتبر ملكا مشتركا، لا علاقة له بالفقر أو بضعف التنمية، بقدر ما هو سلوك ينم عن مرض أصحابه بالتخريب من أجل التخريب فقط.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة