اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال تكشف عن خطتها لتدبير الانتخابات بفاس

حرر بتاريخ من طرف

حضرت الوضعية التنظيمية لفروع حزب الاستقلال بقوة في أشغال الاجتماع الأسبوعي الذي عقدته اللجنة التنفيذية للحزب، يوم أمس الجمعة. وقال بلاغ لحزب الاستقلال إن اللجنة التنفيذية استمعت إلى تقرير مفصل عن الوضعية التنظيمية لهذه الفروع التي تعاني من تقهقر وتوتر وصراع دائمين بين الأجهزة والقواعد، بحسب البلاغ.

وأشار البلاغ إلى أنه قيادة الحزب قررت حل جميع فروع وتنظيمات الحزب بعمالة فاس، بعدما استنفذت العديد من المحاولات من أجل المصالحة ورأب الصدع.

وقررت اللجنة التنفيذية اعتماد إجراءات تنظيمية مؤقتة تشرف عليها اللجنة التنفيذية، لتدبير شؤون الحزب محليا، بما فيها الإشراف على كل المحطات المتعلقة بالانتخابات الجماعية والجهوية، والغرف المهنية، إلى غاية إعادة هيكلة التنظيمات المحلية والإقليمية وفق الضوابط القانونية والالتزام بمبادئ الحزب وأهدافه ومقرراته.

وفي الوقت الذي أبدى فيه عدد من أنصار نزار البركة تأييدهم لهذا القرار، لم يخف أنصار الأمين العام السابق، حميد شباط، امتعاضهم لهذا القرار الذي اعتبروه استهدافا لهم، ولما راكموه في الآونة الأخيرة من لقاءات تواصلية، ومن أنشطة يعتبرون بأنها تندرج في إطار ترسيخ إشعاع الحزب استعدادا للانتخابات القادمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة