اللجنة الانتخابية بزيمبابوي تعلن فوز الرئيس الحالي “منانغاغوا”

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت لجنة الانتخابات في زيمبابوي، فوز الرئيس الحالي “إيمرسون منانغاغوا” من حزب “زانو” (الجبهة الوطنية)، في الانتخابات الرئاسية التي جرت مطلع الأسبوع الحالي.

وذكرت اللجنة، أن منانغاغوا حصل على 50.8 بالمئة من أصوات الناخبين، فيما حصل مرشح حزب حركة التغيير الديمقراطي نيلسون شاميسا على 44.3 بالمئة، بحسب مراسل الأناضول.

ورغم خسارة شاميسا إلا أنه حصل على أغلب الأصوات في العاصمة هراري، الأمر الذي اعتبره مراقبون لافتا للنظر.

وأول أمس، أعلنت لجنة الانتخابات في البلاد حصول حزب الرئيس “إيمرسون منانغاغوا” (زانو ـ الجبهة الوطنية)، على أغلب المقاعد في البرلمان.

وإثر ذلك اندلعت احتجاجات وأعمال عنف رافضة لنتائج الانتخابات البرلمانية، التي جرت الاثنين الماضي، ما أدى إلى وقوع 6 قتلى بحسب الشرطة.

ويرى أنصار حزب “الحركة من أجل التغيير الديمقراطي” المعارض، أن الانتخابات تم تزويرها، وأن النتائج الحقيقية لمصلحتهم.

فيما تتهم الشرطة أنصار المعارضة بإضرام النار في إطارات سيارات بالشوارع، ورشق عناصرها بالحجارة.

والانتخابات البرلمانية هي الأولى في البلاد منذ عزل الرئيس السابق روبرت موغابي في نوفمبر 2017، الذي حكم البلاد نحو 4 عقود.

وعمل “منانغاغوا” قبل وصوله الرئاسة، نائبا أول للرئيس السابق موغابي منذ ديسمبر  2014.

وأعلنت اللجنة الانتخابية أن “حزب الاتحاد الوطني الإفريقي لزيمبابوي ـ الجبهة الوطنية” حصل على 110 مقاعد، وحصلت “حركة التغيير الديمقراطي” على 41 مقعدا من أصل 210 مقاعد، بحسب نتائج جزئية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة