اللباس الصيفي يخلط رجال الشرطة بعمال شركات الامن الخاص بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

ساهم اللباس الوظيفي الصيفي الجديد لرجال الشرطة، في لبس واضح لدى المواطنين في بعض الادرات، والتي يساهم فيها عناصر الامن الخاص في الحراسة الى جانب رجال الشرطة.

وحسب ما عاينته “كشـ24” في قصر العدالة بتراب مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش، فإن عناصر الامن الخاص المتواجدون بمختلف مرافق الادارة، يرتدون لباسا مهنيا شبيها بالزي الوظيفي الجديد للشرطة الخاص بفصل الصيف، حيث يحتاج معه المواطنون الاقتراب من العناصر المعنية والاطلاع عن قرب على الشارات الموزعة على أقمصتهم الصيفية البيضاء، قبل التحقق من طبيعة عملهم وانتمائهم لسلك الشرطة، او إحدى شركات الامن الخاص.

ويشار أن من ضمن القوانين المنظمة لمهن الحراسة الخاصة الابتعاد عن إعتماد أزياء شبيهة بأزياء الشرطة ومختلف الاجهزة الامنية الرسمية، إلا ان رجال الشرطة هم من اعتمدوا هذه المرة على أزياء شبيهة بأزياء رجال الامن الخاص، ما قد ينبأ بفرض تغيير في المواصفات الخاصة بازياء هذه الشركات، تماشيا مع الوضع الجديد وصيانة لرمزية الشرطة وتمثيلها للدولة.

وجدير بالذكر أن مختلف العناصر الامنية بمراكش ظهرت منذ صبيحة الثلاثاء الماضي، بالزي النظامي الجديد الخاص بالفترة الصيفية، تطبيقا لتعليمات المديرية العامة للأمن الوطني المندرجة في سياق إستراتيجية تحديث وعصرنة جهاز الأمن، وتطوير البنيات الشرطية، بشكل يسمح لها بمواكبة تطورات ومستجدات المنظومة الأمنية.

وحسب ما عاينته “كشـ24” فإن الزي الصيفي الجديد تتوفر فيه خصائص تشخيصية تسمح بالتعريف بالموظف، بحيث يحمل شارة صدرية معدنية تتضمن هويته أو رقمه التعريفي على غرار الزي الشتوي، كما يحمل الزي الصيفي شارة على الكتف تدّل على الفرقة أو الوحدة الأمنية التي ينتمي إليها. 

وكان عناصر الأمن بالمغرب، قد ظهروا  لاول مرة بالزي النظامي الجديد في يناير الماضي، بعدما تم تصميمه تماشيا مع الاستراتيجية الجديدة لمديرية الأمن، التي تصب في اتجاه تحديث القطاع، ومواكبة التطورات الحديثة، وضمان الفعالية والاستجابة الفورية لانتظارات المواطنين في مجال الأمن. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة