الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تدعو للإحتجاج يوم 20 فبراير

حرر بتاريخ من طرف

قررت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل خوض إضراب وطني عام في الوظيفة العمومية و المؤسسات العمومية و الجماعات الترابية يوم الأربعاء 20 فبراير المقبل، وذلك إدانةً لما وصفته بـ” التضييق على الحريات النقابية”، ومطالبةً بـ” وقف المتابعات في حق النقابين وإطلاق سراح معتقلي الحركات الإجتماعية والإستجابة لمطالبهم”.

وأكدت المركزية النقابية في بيان لها، على أن الإضراب الوطني يأتي في سياق” الإنبطاح التام للمؤسسات المالية الدولية والتنفيذ الحرفي لإملاءاتها اللا اجتماعية واستمرار تغول كل أشكال الريع والفساد ولوبيات المال”.

واضاف البيان أن هذا الوضع “خلق حالة من الاحتقان الإجتماعي الحاد كنتيجة طبيعية لاتساع دائرة التفاوتات الاجتماعية والمجالية والإجهاز على الخدمات العمومية وتسليعها وضرب القدرة الشرائية لشرائح واسعة من المواطنين والمواطنات”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة