الكوريتان تعقدان قمة تاريخية بالمنطقة منزوعة السلاح في هذا التاريخ

حرر بتاريخ من طرف

أعلن مسؤولون كوريون جنوبيون الخميس أن قمة بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن ستعقد في 27 أبريل القادم، في المنطقة منزوعة السلاح بين البلدين.

الإعلان عن موعد القمة التاريخية، جاء بعد لقاء جمع وفدين من البلدين في المنطقة منزوعة السلاح في وقت سابق الخميس.

وأكد بيان مشترك قرأه رئيسا الوفدين كل بدوره “نزولا عند رغبة قائدي البلدين، اتفق الجنوب والشمال على عقد قمة الجنوب-الشمال 2018 في 27 أبريل في دار السلام في بنمونجوم” في الجنوب.

ولم يتفق الجانبان الخميس على جدول أعمال القمة، لكن رئيس وفد الجنوب تشو ميونغ جيون قال للصحافيين إنهم اتفقوا على أنه ينبغي تمكين الرئيسين من خوض “محادثات صريحة حول كافة المسائل”. وأضاف أن ذلك يمكن أن يشمل نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

وسيعقد الجانبان جولة جديدة من المحادثات الأربعاء المقبل لمناقشة مسائل تشمل البروتوكول والأمن.

وتعد القمة المرتقبة ثالث لقاء من نوعه بين زعيمي البلدين.

ومن المفترض أن يعقب القمة بين الكوريتين لقاء آخر بين زعيم كوريا الشمالية والرئيس الأمريكي في موعد لم يتم تحديده بعد.

الصين: زعيم كوريا الشمالية تعهد بنزع السلاح النووي

وكان زعيم كوريا الشمالية قد التقى الرئيس الصيني في بكين، في أول زيارة خارجية يقوم بها، فيما أكدت بكين أنها حصلت على تعهد من كيم جونغ أون بنزع السلاح النووي.

من جانبه، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تويتر إنه تلقى رسالة من الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الثلاثاء أفادت بأن لقاءه بالزعيم الكوري الشمالي كان “جيدا للغاية” وأن كيم يتطلع لمقابلة ترامب.

وكتب ترامب “انتظروا لقاءنا!…في هذه الأثناء وللأسف ينبغي إبقاء العقوبات القصوى والضغوط مهما كانت التكلفة!”

وقال البيت الأبيض أمس الثلاثاء إن تعهد كوريا الشمالية بنزع السلاح دليل على أن حملة الضغط التي تقودها الولايات المتحدة لإجبار بيونجيانج على التخلي عن أسلحتها النووية تؤتي ثمارها.

وقال ترامب على تويتر الأربعاء “على مدار سنوات وفي ظل العديد من الإدارات استبعد الكل تحقيق السلام ونزع السلاح في شبه الجزيرة الكورية. الآن هناك احتمال جيد بأن كيم جونج أون سيقوم بما هو صواب لصالح شعبه وللإنسانية”.

المصدر: وكالات

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة