الكشف عن وكيل اللائحة التشريعية المنارة يثير الجدل بحزب الاتحاد الاشتراكي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وجدت الكتابة الاقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمراكش نفسها في موقف حرج بعد تزكية المكتب السياسي لحزب الوردة محمد الحبيب نصوح للاستحاقات التشريعية المقبلة بدائرة مراكش المنارة ضدا على مقترح الكتابة الاقليمية القاضي باقتراح خالد الزويني وكيلا للائحة التشريعية بذات الدائرة التشريعية .

وفي اتصال بالبروفيسور احمد بلهاشمي المنصوري المنسق الجهوي لحزب الوردة بجهة مراكش اسفي أكد فيه تزكية محمد الحبيب نصوح وكيلا للائحة الحزب بدائرة المنارة، مشددا على وجوب وجود نخب قادرة على التفاعل مع مشاريع المرحلة الجديدة التي تتطلب كفاءات بمختلف مناصب المسؤولية.

وحسب مصادر الجريدة فإن تزكية نصوح لخوض غمار الاستحقاق التشريعي بدائرة المنارة أثارت استياء مجموعة من المناضلين الاتحاديين بمراكش خصوصا ان محمد الحبيب نصوح المرفوض من قبل القواعد الاتحادية ألمراكشية والمؤازر من طرف المنسق الجهوي للحزب كان محسوبا على حزب البام وغادره بسبب التهميش الذي طاله.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة