الكشف عن دوافع جريمة القتل التي هزّت الحسيمة وراح ضحيتها شخصين

حرر بتاريخ من طرف

كشفت مصادر عن الدافع وراء جريمة القتل التي هزّت مدينة الحسيمة قبل نحو أسبوعين وراح ضحيتها شخصين.

و أوضحت المصادر ذاتها، أن المعطيات الجديدة التي تسرّبت بخصوص هاته الجريمة المروعة تفيد بكون الدافع وراء الإجهاز على الضحيتين، هو الانتقام بعدما قررا المقتولين الإستفراد بمسروقات استحوذا عليها بمعية الجانيين من داخل بعض المنازل.

وأشارت المصادر نفسها، الأربعة كانوا قد تمكنوا من سرقة كمية من الذهب عبارة حلي ومجوهرات من داخل منزل بحي المرسى بالحسيمة، فعمد الضحيتين إلى بيعهما دون أن يقتسما ثمنها مع شريكيهما، الأمر الذي جعل الأخيرين يقرران الإنتقام لنفسهما، فوضعا معا خطة استهلتب قتل الضحية الأول وهو نائم داخل منزله بحي أفزار، فيما استداج الثاني وإنهاء حياته بطريقة بشعة بالقرب من تجزئة سكنية، من خلال توجيه العديد من الطعنات له بواسطة سلاح أبيض عبارة عن “ساطور”.

وكانت المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بالحسيمة، قد تمكنت من توقيف شخصين يبلغان من العمر 21 و26 سنة، وذلك للاشتباه بتورطهما في ارتكاب جريمة القتل العمد المزدوج بواسطة السلاح الأبيض.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة